اخبار ليبيا الان

سلامة: حفتر ليس رقمًا يُمكن تجاهله

قال مَبعوثُ الأمم المتحدة إلى ليبيا الدكتور، غسان سلامة، إنّه عندما قابلَ المشير خليفة حفتر، مؤخرًا في القاهرة منذ أيام كان يَرتدي ثيابًا مدنيًا، وبالتالي كنت أحادثُ شخصًا في ضيافة مصر مِثلي، مضيفًا: «المشير خليفة حفتر ليس رقمًا يُمكن تجاهله.. وشخص له نفوذ حقيقي ولديه قوة مسلحة مُتواجدة لا بأس بها ولا يُستهان بها.. ولديه رأي في تطور الأمور السياسية.. أو ربما لديه طموحات هذا هو يُسأل عنها».

وأضاف سلامة خلال «لقاء خاص»، المذاع على شاشة «الغد» الإخبارية، مع الإعلامي نبيل درويش، أنّه يسعى لإخراج ليبيا منْ نَفق المَراحل الانتقالية المُتتالية، لذلك أسعى لانتخابات، والمشير خليفة حفتر يُريد انتخابات، وأسعى أيضًا لملتقى وطني تأسيسي لمستقبل البلاد، وأنْ تتبنى ليبيا دستورًا دائمًا.

وتطرق سلامة، إلى أنه: «في ظل وجود السلاح نُظمت الانتخابات مرتين في ليبيا، وستجرى الانتخابات عندما تتوافر شروط  تنظيمها، وأنّ الانتخابات ليست دائمًا هي حلاً للمشاكل، وأنّ توقف تسجيل الناخبين في ليبيا بدأ منذ عام 2014، وعلى القوى السياسية الليبية التعهد بقبول نتيجة الانتخابات»، قائلاً: «لم تعرف ليبيا انتخابات رئاسية من قبل لكن ليبيا عَرفت مَلكية ونظام القائد الجماهيري».

وأوضح سلامة أنّ: «مخاطر التقسيم في ليبيا حقيقية.. وأنّ تقسيم ليبيا سيؤدي إلى إهدار دماء الشعب الليبي الذكية.. وأنّه إذا دارت عجلة التقسيم في ليبيا فإنها لن تتوقف.. وأنّ واجبي أن أنبه الليبيين إلى مخاطر التقسيم.. وأنّ غالبية أبناء الشعب الليبي يريد وحدة ليبيا».

وأشار سلامة إلى أنّ لِمصر مَصالح ومَخاوف حقيقية مع ليبيا، إذ هناك من يَخلط بين المخاوف والمصالح، وأنّ حدود مصر الغربية مع ليبيا أصبحت مصدر قلق يومي، وذلك وفقًا لما أكده المسئولون المصريون له أثناء زيارته للقاهرة.

ولفت سلامة، إلى أنّ دول الجوار الليبي قلقة مما يجري في ليبيا، وأنّ هناك تقاريرًا  تشير إلى وجود 23 مليون قطعة سلاح في ليبيا، لافتًا إلى أنّ: «ترسانة القذافي تبعثرت من السلاح في الشارع الليبي.. والجغرافيا المصرية الليبية لن تتغير.. وأنّه دائماً من المفيد التشاور مع مصر».

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك