اخبار ليبيا الان عاجل

للعام الثاني على التوالي ممنوع الاحتفال بـ #عيد_الحب في بلد إسلامي..مع #أخبار_…

قناة الان
مصدر الخبر / قناة الان


للعام الثاني على التوالي ممنوع الاحتفال بـ #عيد_الحب في بلد إسلامي..مع #أخبار_الآن
يمكنكم مشاهدة بثنا الحي والمباشر عبر الرابط التالي https://goo.gl/sPc6SV

عن مصدر الخبر

قناة الان

قناة الان

أضف تعليقـك

تعليق

  • لايعرف الحب الذى اتى به شرع الله تعالى وحثنا علية حبيبنا المصطفى محمد كل من شحذ الهمم وانبرى يحرم ويحلل ويشدد على الناس لفهم غير صائب للاحتفال بالمستجدات كعيد الحب وعيد الام وعيد الطفل وعيد الاستقلال واليوم العالمي للاجئيين واليوم العالمي لمرضى فقدان المناعه والمعاقين للتعاطف معهم كل هذه الايام هى احتفالات لمناسبات لم تكن موجوده ايام النبي ولا الصحابه الكرام وليس لها علاقه بالعبادات للمسلم فعباداتنا معروفه ومنزله فى كتاب الله وسنة نبيه فمن يحتفل بيوم الحب فهو لايتعبد لغير الله ولا يمارسة طقوس دينيه معينه وانما يهدي من يحب ورده او رسالة او ساعه او الخ فكل هذا ليس طقسا دينيا لعبادة غير الله وانما تعبيرا منه لحبه لهذا الشخص كما انك عندما تهدى امك زجاجة من العطر فانت تعبر بها عن حبك لها ولايعنى انك لاتتذكرها الا فى هذا اليوم وسوف نكون اول من يقف سدا منيعا اذا كان هناك ما يمس الدين الاسلامي فالرسول الكريم شرع لنا صيام يوم عاشوراء وامرنا به والتعبد بالصيام لشكر الله على رحمته بنبيه موسى علية السلام رغم ان هذا اليوم كان من ايام اليهود الكفار لاننا لقولة نحن اولى بمسوى منهم ولاتفهموا ان كل الاحتفالات مباحه فهناك ما هو غير مباح مثل الاعياد الدينيه للهندوس والبوذيين والوثنيين ويجب علينا ان نفرق بين ما له علاقه بالعبادة وطقوسها وبين تخصيص يوم لمناسبة معينه ندخل فيها الفرح والبهجه على ازواجنا وعيالنا واصحابنا وكل العام وانتم بخير.