اخبار ليبيا الان

فيصل مقداد: سنسقط أي طائرة تعتدي على سوريا

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

هدد نائب وزير الخارجية السورية فيصل مقداد بإسقاط أي طائرة تعتدي على سوريا، متهما واشنطن بإجلاء ألف إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور.

وقال مقداد، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، في مقر الخارجية السورية بدمشق، إن الولايات المتحدة الأمريكية أجلت 1000 إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور عبر الطائرات ومنعت الجيش السوري من التقدم، داعيا الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأمريكية، التي تهدد وحدة تراب سوريا وسيادتها واستقلالها السياسي وتستهدف تصفية الشعب السوري.

ووصف مقداد الهجوم الأمريكي على القوات الموالية للجيش السوري شرق سورية منذ أيام بأنه "جريمة حرب"، مؤكداً أنه يمكن القضاء على الإرهاب في سوريا حين يتوقف الدعم الأمريكي والغربي للإرهابيين.

وقال "ننفى نفيا قاطعا امتلاك سورية لأي أسلحة دمار شامل، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية، حيث تخلصنا من البرنامج بشكل كامل، وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".

وأعتبر أن "تهديدات الدول الغربية حول مزاعم استخدام الدولة السورية للسلاح الكيميائي، هي محاولة لتبرير أعمال عدوانية".

وأشار مقداد إلى أن "السرعة التي نفذت فيها الغارة الأمريكية على مطار الشعيرات في ريف حمص العام الماضي، تدل على أن البنتاجون كان على دراية بخطط المسلحين استخدام الأسلحة الكيميائية"، متهماً منظمة "الخوذ البيضاء بالفبركة وتقديم تقارير مزورة".

ولفت إلى أن هذه المنظمة "تعمل تحت سيطرة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وتحظى بدعم الحكومتين البريطانية والألمانية"، مؤكدا أن كل هذه الإجراءات تأتي لمواجهة إنجازات الجيش السوري وحلفائه على الأرض.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك