اخبار ليبيا الان

الأعلى للدولة يستنكر تصريحات عقيلة صالح وقيادات الكرامة بشأن درنة

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

استنكر عدد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة، تصريحات رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، وقيادات عملية الكرامة، التي تدعو جمهورية مصر إلى التدخل العسكري في ليبيا والمساهمة في اقتحام مدينة درنة.

وأكد أعضاء المجلس في بيان لهم، أن هذه التصريحات تعد تطورا خطيرا يستدعي تحرك حكومة الوفاق الوطني والأمم المتحدة للتصدي لهذه الدعوات التي اعتبروها “تعديا سافرا” على سيادة الدولة الليبية وخرقا واضحا للقانون الدولي، وتحديا لقرارات مجلس الأمن حول ليبيا، وفق البيان.

وأوضح  الأعضاء في اجتماع تشاوري بطرابلس، أن “المجلس الأعلى للدولة بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد بعض القرارات الصادرة عن مجلس النواب التي اتخذت خلال الفترة الماضية بالمخالفة لنصوص الاتفاق السياسي والتشريعات الليبية النافذة”.

وكان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح قد صرح لصحيفة اليوم السابع المصرية، بأن العمليات العسكرية التي ستطلقها قوات الكرامة في درنة، سينسق فيها مع السلطات المصرية.

وأكد أن العملية العسكرية “لتحرير مدينة درنة” أولوية لمصر؛ حتى لا تفر “المجموعات الإرهابية” المتمركزة في المدينة إلى الأراضي المصرية، وفق قوله.

ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤولين في عملية الكرامة تصريحات تفيد بالتنسيق مع السلطات المصرية، لتحرير درنة، وأن قوات الجيش المصري مستعدة لمساعدة قوات الكرامة في اقتحام المدينة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك

تعليق

  • هل كان المجرم السيسي يصل استهزائه بكامل ليبيا ولا يخشى على دمه من تطاوله عليها وسبب هدا التطاول هو المجرم فائز السراج عندما هرول وراء المجرم خليفة حفتر حتى انه باطمئنانه لفائز السراج اقتنع انه لا يستطيع فعل أي شيء له عندما يستعين بقوات السيسي لضرب مدينة درنة لأنه عرف كل خطط فائز السراج عندما اباح له بأسرار ومكونات وامكانيات الحكومة الليبية التي يرأسها وبالتأكيد علم المجرم السراج ان المجرم السيسي لا يهدف الى تركيع مدينة درنة فقط وتسليمها للمجرم حفتر لا ليس هدا هو المخطط …مخطط المجرم السيسي والمجرم حفتر والمجرب ابن زايد والمجرم عقيلة صالح والمجرم فائز السراج هو رد عقارب ساعة الزمن الى يوم 16 2 2011 واعتبار ثورة فبراير فى 17 2 2011 كأنها لم تكن وتسليم قيادة ليبيا للمجرم حفتر على ان يتلقى اوامر ادارة ليبيا مباشرة من المجرم السيسي بعدا ان تكفل المجرم ابن زايد بكافة مصاريف قلب الحكم في ليبيا خاصة بعد حصولهم على شرعية فعل 1لك من المجرم عقيلة صالح ووفق ما صرح به مؤخرا…والسؤال الذي يفرض نفسه هل انتهوا الرجال والنساء ثوار ثورة فبراير الذين ضحوا بكل شيء ويضحك عليهم كل الخونة المذكورين اعلاه؟؟؟؟ لا اضن ذلك وسوف يري الى أي منقلب ينقلب الخونة المذكورين اعلاه….وادا كان عبد الرحمن السويحلى رجلا وطنيا عليه الذهاب فورا للأمم المتحدة ومجلس الامن ولا ينتظر المندوب الليبي المعين هناك من عقيلة صالح وطلب هاتان الجهتان بوقف المجرم السيسي والمجرم ابن زايد عند حدهما وطلب وضع بقية المذكورين في قوائم المجرمين المطلوبين لمحكمة الجنايات الدولية خاصة ان الهجوم المصري مخططا ومتوقعا القيام به ليلة…2017.2.17