اخبار ليبيا الان

مالية المؤقتة تعلن عن خطوة سيوفر إتخاذها للدولة 2.5 مليار دولار سنوياً

ليبيا – أكد الوكيل المساعد لوزارة المالية والتخطيط بالحكومة المؤقتة إدريس الشريف أن إستبدال وقود تشغيل محطات الكهرباء بالغاز بدلاً من النفط المكرر سيكون أقل تكلفة بنسبة 10% حسب الأسعار العالمية للغاز والديزل ما سيوفر على الدولة مبالغ طائلة . 

الشريف أوضح خلال إستضافته في برنامج ملفات إقتصادية الذي أذيع عبر قناة ليبيا روحها الوطن وتابعتها صحيفة المرصد بأن الباب الرابع في الميزانية الذي يخص الدعم يتكون من عدة بنود والبند الرئيسي والأكبر فيه هو بند إستيراد المحروقات والجزء الأكبر من نصف المحروقات المستوردة يذهب للشركة العامة للكهرباء لتشغيل المحطات وحصة الأسد منها تم تركيبها لتعمل بالغاز مشيراً الى أن أغلى تكلفة للطاقة هي المنتجة من الديزل.

وأضاف بأن الدولة تخسر أكثر من مليارين ونصف المليار دولار سنوياً وكان بالإمكان توفيرها للخزينة لو أستخدم الغاز في تشغيل المحطات الغازية طارحاً مثالاً بسيطاً عن الهدر وضياع الأموال الذي لم يفكر فيه أحد .

وقال أن مالم يطرح على المسؤولين الكبار لمناقشته هو مثلا محطة السرير الغازية التي تتكون من 3 وحدات توليدية بطاقة 50 ميغاواط وصممت وجهزت للعمل بالغاز وتم التعاقد على إنشاء خط غاز من شركة الواحة لهذه المحطة وتكلفة الخط 40 مليون دينار تدفع لمرة واحدة وإنجز منه الكثير.

وإستمر الشريف في سرد مثاله بالقول بأن الخط توقف منذ عدة سنوات والمحطة الآن تعمل عن طريق الديزل الذي يتم تزويدها به من بنغازي وتستهلك تكلفة النقل نحو مليون دينار يوميا وتنتج المحطة طاقة أقل من 200 ميغا واط فيما تستهلك محطتا شمال بنغازي والزويتينة نظرا لعدم كفاية الغاز ما يعادل مليون يورو يوميا وشركة الكهرباء تستهلك بالمجمل أكثر من ملياري دولار سنويا من الديزل لتشغيل المحطات في ظل معاناة مدينة البيضاء وأطفالها وشيوخها من البرد الشديد والأحمال المطروحة التي تصل لـ6 ساعات.

المرصد – متابعات

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك