اخبار ليبيا الان

“متابعة المخابز”: نعمل على حل أزمة الخبز في زليتن

قال مدير مكتب متابعة المخابز بمراقبة اقتصاد زليتن حسن حمادي، الخميس، إن أزمة نقص الخبز في المدينة ستنتهي الأسبوع المقبل، بعد استئناف العمل في مصنع الدقيق بالمدينة.

وعزا حمادي، في تصريح للرائد، ارتفاع أسعار الخبز إلى توقف مصنع المدينة، وزيادة أسعار الدقيق، وهو ما دفع عددا من المخابز إلى إغلاق أبوابها، وفق قوله.

وأوضح حمادي أن تأخر وصول القمح إلى البلاد، وانتظار نتائج العينات وإجراءات إفراج الرقابة الغذائية، تسبب في توقف المصنع، وإغلاق عدد كبير من المخابز في زليتن، ورفع أسعار الخبز في بعض المخابز التي اشترت الدقيق من السوق الموازية، حسب وصفه.

وأضاف مدير مكتب متابعة المخابز بمراقبة اقتصاد زليتن، أن عدد المخابز التي اضطرت إلى إغلاق أبوابها بلغ 75 مخبزًا من أصل 170 كانت تعمل في زليتن، مبينًا أن ذلك أدى إلى ازدحام المواطنين أمام المخابز، وفق حمادي.

يشار إلى أن سعر رغيف الخبز زنة 200 جرام وصل في مدينة زليتن إلى 250 درهما، ويباع لدى المحال التجارية بـ 350 درهما، في حين أن سعره الحقيقي لا يتجاوز 100 درهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك