اخبار ليبيا الان

فيلم «آيل اوف دوغز» لويس اندرسون يفتتح مهرجان برلين

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

يطلق فيلم «آيل اوف دوغز» للأميركي ويس أندرسون الخميس مهرجان برلين السينمائي، وهو أول ملتقى أوروبي كبير من نوعه ينظم منذ الاتهامات التي سيقت ضد المنتج هارفي واينستين بالتحرش والاعتداء الجنسيين وبروز حملة «مي تو».

فيما أوساط الفن السابع تتخبط منذ أشهر بما كشف من معلومات، سيحاول مهرجان برلين إيجاد توازن بين الأناقة والتألق من جهة، والتفكير بالمستقبل من جهة أخرى،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

ووعد المنظمون بالترويج للتنوع مع أن أربعة أفلام في المسابقة الرسمية أخرجتها نساء، و أشاروا إلى أنهم استبعدوا سينمائيين عدة بسبب اتهامات بتصرفات جنسية غير لائقة.

إلا أن ممثلة كورية جنوبية رفضت أن تكشف عن اسمها انتقدت المهرجان لدعوته المخرج كيم كي دوك وفيلمه «هيومان، سبايس، تايم آند هيومان»، وهي تتهم هذا الأخير بصفعها وإرغامها على تصوير مشاهد جنس مرتجلة عندما كانت تعمل في أحد أفلامه،وقال المنظمون إنهم ينتظرون «الحصول على معلومات مفصلة».

وأكد مدير المهرجان ديتر كوسليك «مهرجان برلين يدين ويعارض بطبيعة الحال أي شكل من أشكال العنف والسلوك الجنسي غير المناسب».

 ممثلة كورية جنوبية انتقدت المهرجان لدعوته المخرج كيم كي دوك وفيلمه «هيومان، سبايس، تايم آند هيومان»

وعلى مدى 11 يوماً سيعرض حوالى 400 فيلم في إطار أول مهرجان سينمائي كبير في أوروبا هذا العام قبل كان والبندقية،وسيكون الحدث الأول عرض فيلم ويس اندرسون مخرج فيلم «غراند بودابست هوتيل».

و جمع اندرسون في ثاني تجربة له في أفلام التحريك كوكبة من النجوم سيمرون على السجادة الحمراء من بينهم براين كرانستون وبيل موراي وجيف غولدبلوم وغريتا غيرويغ الذين يؤدون أصوات الكلاب في الفيلم.

ويروي الفيلم مغامرات اتاري (12 عاماً) الباحث عن كلبه «سبوتس» الذي وضع في الحجر على جزيرة في اليابان بسبب وباء إنفلونزا الكلاب.

وهي المرة الرابعة التي يتنافس فيها المخرج للفوز بالدب الذهبي الذي سيعلن الفائز به في 24 فبراير، وسيتعين على لجنة التحكيم الاختيار بين 19 فيلماً، ويرأس اللجنة في هذه الدورة المخرج الألماني توم تيكفر.

وتجسد إيزابيل اوبير دور امرأة غاوية في «إيفا» وهو فيلم تشويق نفسي لبونوا جاكو مقتبس من رواية لجيمس هادلي تشايس.

وتتميز الدورة الثامنة والستون للمهرجان بعودة غاس فان سانت مع فيلم «دونت ووري هي وونت غيت فار اون فوت» من بطولة جواكين فينيكس الذي يؤدي دور مُقعد مدمن كحول.

ويقدم ستيفن سودربرغ الذي يعشق الاختبارات الجديدة فيلم «إنساين» المصور بالكامل بواسطة هاتف ذكي.

ويتناول المهرجان مسألة الاعتداءات مع الفيلم النروجي «يو-22 يلويو» حول المجزرة التي ارتكبها انديرس بريفيك المؤيد للنازيين الجدد العام 2011 على جزيرة اوتويا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك