اخبار ليبيا الان

برنامج جديد للاتحاد الأوروبي لدعم البلديات الليبية بـ50 مليون يورو لتحسين ظروف السكان والمهاجرين

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

أعلن الاتحاد الأوروبي مساء الإثنين عن برنامج جديد لدعم البلديات الليبية لتعزيز فرص حصول المهاجرين والليبيين على الخدمات الأساسية والاجتماعية، وأوضح بيان رسمي نشرته بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا أن قيمة البرنامج تبلغ 50 مليون يورو ويهدف لتحسين الظروف المعيشية وصمود السكان الضعفاء في البلديات الليبية الرئيسية وذلك في إطار الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي للتنمية في أفريقيا.

وأشار البيان إلى أن الإجراءات الجديدة ستفيد كلاً من المهاجرين واللاجئين والأشخاص النازحين داخليا والعائدين والمجتمعات المضيفة على حد سواء، حيث سيقوم البرنامج الجديد، الذي صاغته المفوضية الأوروبية وإيطاليا، بتعزيز إمكانية الحصول على الخدمات الأساسية والاجتماعية للأشخاص الضعفاء ودعم الحكم المحلي، لا سيما في البلديات الليبية الأكثر تضرراً من تدفقات الهجرة.

وقالت الممثلة العليا للاتحاد ونائبة رئيس المفوضية فيديريكا موغريني: ” لقد عملنا بشكل وثيق في السنوات الأخيرة مع السلطات الليبية المركزية والمحلية ومع المجتمع المدني وجميع الجهات الفاعلة التي يمكنها إحلال السلام والاستقرار في بلد يواجه الكثير من التحديات.

وأكدت موغريني أن البلديات تلعب دوراً رئيسياً وهي تحظى بدعم مفوضية الاتحاد الأوروبي. التي ستواصل المساعدة الأساسية للبلديات الليبية لتعزيز الحوكمة والخدمات العامة في المناطق الأكثر ضعفاً.

وأشارت موغريني إلى أن البرنامج يهدف إلى تلبية احتياجات المهاجرين والمجتمعات المحلية التي تتعرض بشكل خاص لتدفقات الهجرة، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي سيستمر في دعم الليبيين وجميع الأشخاص المحتاجين، حسب تعبيرها.

من جهته أكد مفوض سياسة الجوار الأوروبي ومفاوضات التوسع, يوهانس هان أن البرنامج الجديد يوضح أن الاتحاد الأوروبي لا يزال ملتزماً بمساعدة ليبيا في الاستجابة للاحتياجات الملحة للناس الأكثر ضعفاً وتعزيز الحكم المحلي في جميع أنحاء البلاد.

وقال يوهانس هان: نحن ملتزمون بدعم التغييرات في ليبيا التي يمكن أن تساعد في تحقيق الاستقرار في البلاد، والتي تعد أولوية رئيسية لمعالجة قضية الهجرة والعديد من التحديات الأخرى في البلاد.

وبحسب البيان سيدعم هذا البرنامج الجديد قدرات السلطات العامة المحلية والإدارات في توفير الخدمات الأساسية في مجالات الصحة والتعليم والمياه والمرافق الصحية بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية – مع تحسين إمكانية الحصول على هذه الخدمات في الوقت المناسب وبجودة عالية، وعلى وجه الخصوص للأشخاص الأكثر ضعفاً.

وسيغطي البرنامج 24 بلدية ليبية، مما يضمن تغطية واسعة ومتوازنة في جميع أنحاء البلاد، وسينفذ بالتعاون مع إيطاليا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).

وسيتم تنسيق التنفيذ بشكل وثيق مع حكومة الوفاق الوطني الليبية والمجلس الرئاسي، مع مراعاة احتياجات السكان المحليين وكذلك المهاجرين والمجموعات الضعيفة من أجل تعزيز الاندماج والاستقرار على نحو أفضل. ولتحقيق هذه الغاية، سيواصل الاتحاد الأوروبي العمل بشكل وثيق مع الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا غسان سالامة من أجل التوصل إلى حل دائم للأزمة واستعادة السلام والاستقرار في البلاد.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي بدأ في يناير كانون الأول من عام 2017 إستراتيجيته لمعالجة الوضع في وسط البحر الأبيض المتوسط. ولمعالجة هذا الوضع، حدد الخطاب المشترك حول مسار وسط البحر المتوسط، “إدارة التدفقات وإنقاذ الأرواح” وإعلان مالطا الصادر عدداً من التدابير كجزء من استراتيجية شاملة لتعزيز عمل الاتحاد الأوروبي على طول هذا الطريق مع التركيز بشكل خاص على ليبيا.

والتزم فريق العمل المشترك، الذي أنشئ مع الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في 29 نوفمبر 2017، بتسريع الجهود الجارية لمساعدة المهاجرين واللاجئين في ليبيا، بدعم من المساعدة المالية المقدمة في إطار الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي.

وبحسب بيان بعثة الاتحاد الأوروبي يعتمد هذا البرنامج الجديد على النهج والأهداف المحددة في إطار برنامج “إدارة تدفقات الهجرة المختلطة في ليبيا من خلال توسيع حيز الحماية ودعم التنمية الاجتماعية الاقتصادية المحلية” الذي تم تبنيه في أبريل نيسان 2017.

ومن خلال الصندوق الائتماني للاتحاد الأوروبي للتنمية في أفريقيا، واعتبارًا من يوم الإثنين، خصص الاتحاد الأوروبي ما قيمته 237 مليون يورو لبرامج تتناول التحديات في ليبيا.

وقال بيان الاتحاد الأوروبي إن الدعم أظهر نتائج مهمة، من خلال تمكين توفير الملابس والأغذية ولوازم النظافة الصحية لحوالي 33000 مهاجر، والمساعدة الطبية لأكثر من 10000 مهاجر؛ إضافة إلى العودة الطوعية الآمنة لأكثر من 19000 مهاجر عالق في ليبيا.

كما قامت برامج الاتحاد الأوروبي بتوزيع سيارات الإسعاف في مرزق والكفرة؛ وإعادة تأهيل عيادة في بنغازي (مكتملة بنسبة 45 في المئة)؛ وتسليم معدات طبية إلى ثلاثة مراكز للرعاية الصحية الأولية في سبها ومركز في القطرون؛ علاوة على توفير مولدات كهربائية للعديد من المرافق الصحية في سبها وذلك للحفاظ على إمدادات الطاقة المستمرة وتمكينها من العمل حتى عندما يكون التيار الكهربائي غير مستقر.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك