اخبار ليبيا الان

“القايد”: “السراج لا يريد إيقاف حرب الجنوب ويمهد لسيطرة “حفتر” عليه

المتوسط – سامر أبو وردة

قال القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة، عبد الوهاب القايد، إن ما ينقص إنجاح الجهود المبذولة لإيقاف الاقتتال في الجنوب، هو فاعلية الأطراف الرسمية صاحبة الدور الأساسي في إمكانية إيقاف الاقتتال، وتحديداً “حكومة السراج” أو ما يحيط بها – بحسب القايد -، واصفاً حرب الجنوب بأنها صراع دولي بثوب سياسي وبأيدي قبلية.

وأضاف القايد، في تصريحات تليفزيونية، أن التسريبات التي تقول برفض رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، لخطة آمر المنطقة العسكرية الوسطى، اللواء محمد الحداد، والتي قدم فيها الأخير خطة عسكرية متكاملة لإنقاذ الجنوب، تؤكد أن “السراج” لا يريد إيقاف هذه الحرب، واصفاً رفض السراج – إن صحت التسريبات – بـ “الجريمة” في حق أهل الجنوب.

وتابع “ما يؤكد صحة هذه التسريبات هو رسالة وزير دفاع “الرئاسي”، المهدي البرغثي”، مضيفاً أنه من خلال متابعته للحرب في تمنهنت، فقد امتنع السراج – في حينها – عن دعم “القوة الثالثة”، والتي كانت تتبعه مباشرة، رغم أنه كان بإمكانه دعمها.

وعن رسالة وزير دفاع المجلس الرئاسي، المهدي البرغثي، قال القايد إنه يتفق مع ما جاء في الرسالة حول موقف السراج، مؤكداً أن “السراج” يمهد لسيطرة “الكرامة” على الجنوب، متهماً المجلس الرئاسي بتخدير الناس من خلال الإعلان عن اجتماعات وتحركات لا علاقة لها بما يدور على الأرض – بحسب قوله -.

كما زعم القايد، وجود شخص يدعى محمد بشر، مسؤول عن الهجرة غير الشرعية، ويتبع داخلية “الوفاق”، يقوم بإعطاء الأموال التي تصرف له، إلى قوات مسعود جدي، التابعة لـ “عملية الكرامة” – بحسب زعمه –

تجدر الإشارة إلى أن القايد كان عضو بالمؤتمر الوطني العام، بالإضافة لكونه القيادي الأبرز في الجماعة الليبية المقاتلة، وتورط في تقديم دعم مالي لـ”داعش” للمشاركة في انتخابات المؤتمر الوطني العام، وذلك وفقاً لاعترافات الإرهابي، فوزي العياط مؤخراً، وذلك فضلاً عن توجيه اتهامات له من قبل الناطق باسم الجيش الوطني، أحمد المسماري، بالإشراف على تعاون تم بين تنظيم القاعدة في ليبيا، وتنظيم القاعدة في مالي.

The post “القايد”: “السراج لا يريد إيقاف حرب الجنوب ويمهد لسيطرة “حفتر” عليه appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • اخرتها الجرب يا قرب – القرب جمع قربة والقربة تصنع من جلد الماعز بعد سلخها ودبغها – اما انتم يا ليبيين – فقد ذبحتم وسلختم وسيصنعون منكم قرب لسقاية التطرف في ليبيا لان المسافة من تونس الى مصر تحتاج الى الاف القرب – هذا ان لم تكن جلودكم مصابة بالجرب فانه قاتل عند شرابهم منها – وستدفع شركة اوريدو في تونس اتعاب السفر والمصاريف -لانها شركة قطرية وجدت خصيصا لترحيل التطرف من تونس الى ليبيا ثم الى ام العروبة مصر لان اسرائيل تطلب ذلك — ليبيا يا حسرة على شعب اصبح قرب من جلود الماعز مصابة بالجرب – والحكاك و القمل والبق والبرغوث – ليبيا تنام في العراء – كعاهرة سمراء نبذها سيدها بعد ان ارهقها بكاء – تبا للعملاء وصراصير السرايا الحمراء – التي ستسقط ذات يوم وسيهتف الفقراء امامها – عضم الله اجرك يا سرايا في تميم