اخبار ليبيا الان

“عاشور” يطالب الاجهزة الأمنية بتفعيل كافة المؤسسات والمراكز التابعة للوزارة

المتوسط :

شدد وزير الداخلية المفوض العميد “عبد السلام عاشور” على ضرورة حماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة ومحاربة كافة أنواع الجرائم التي تهدد أمن وسلامة المواطنين.

و أكد الوزير، في كلمة له، مع رؤساء الأجهزة الأمنية ومدراء الأمن بالمناطق بمقر الوزارة في طرابلس، أن بناء الثقة بين المواطنين ورجال الشرطة حتى تقوم كافة الأجهزة الأمنية ومديريات الأمن في كافة مناطق ليبيا بدورها على أكمل.

وطالب الوزير، مدراء الأمن والأجهزة الأمنية بتفعيل كافة المؤسسات والهيئات والمراكز التابعة للوزارة وأستغلال كافة الخبرات الفنية العاملة في هذه المديريات والأجهزة.

وأشار الوزير إلى ضرورة الأهتمام بملف النازحين وخاصة من رجال الأمن والشرطة والعمل عبر إرجاعهم إلى أرض الوطن وحلحلة كافة المشاكل والعراقيل التي تواجه هذا الملف.

ونبه الوزير المشاركين كافة في الاجتماع , إلى ضرورة التواصل مع إدارة العلاقات والتعاون بوزارة الداخلية لإبراز كافة مناشطها من خلال مكتب الإعلام الأمني.

وطمآن الوزير المشاركين بأنه سيتم حلحلة عدد من المشاكل والعراقيل التي كانت تواجه أجهزة مديريات وإدارات الوزارة .

من جانبهم ، استعرض مدراء الأمن  بالمناطق، في ختام اجتماعهم، شروحاً وافية حول سير العمل داخل الأجهزة والمديريات التابعة للوزارة.

اضغط لمشاهدة عرض الشرائح.

The post “عاشور” يطالب الاجهزة الأمنية بتفعيل كافة المؤسسات والمراكز التابعة للوزارة appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • اخرتها الجرب يا قرب – القرب جمع قربة والقربة تصنع من جلد الماعز بعد سلخها ودبغها – اما انتم يا ليبيين – فقد ذبحتم وسلختم وسيصنعون منكم قرب لسقاية التطرف في ليبيا لان المسافة من تونس الى مصر تحتاج الى الاف القرب – هذا ان لم تكن جلودكم مصابة بالجرب فانه قاتل عند شرابهم منها – وستدفع شركة اوريدو في تونس اتعاب السفر والمصاريف -لانها شركة قطرية وجدت خصيصا لترحيل التطرف من تونس الى ليبيا ثم الى ام العروبة مصر لان اسرائيل تطلب ذلك — ليبيا يا حسرة على شعب اصبح قرب من جلود الماعز مصابة بالجرب – والحكاك و القمل والبق والبرغوث – ليبيا تنام في العراء – كعاهرة سمراء نبذها سيدها بعد ان ارهقها بكاء – تبا للعملاء وصراصير السرايا الحمراء – التي ستسقط ذات يوم وسيهتف الفقراء امامها – ———————–عضم الله اجرك يا سرايا في تميم