اخبار ليبيا الان

وسام بن يدر يتحدث عن هدفه التاريخي مع إشبيلية

ايوان ليبيا
مصدر الخبر / ايوان ليبيا

قال مهاجم إشبيلية وسام بن يدر، إن الهدف الأول الذي سجله في مباراة مانشستر يونايتد أمس غيّر مجريات الأمور تمامًا، وذلك بعد أن تمكن الفريق الأندلسي من تحقيق مفاجأة مدوية بالتغلب على الشياطين الحمر في عقر دارهم على ملعب أولد ترافورد بنتيجة 2-1 بفضل ثنائية اللاعب الفرنسي في الوقت الذي سجل فيه هدف اليونايتد الوحيد اللاعب البلجيكي روميلو لوكاكو، ليحجز الفريق الإسباني مقعده في ربع نهائي المسابقة الأعرق على صعيد القارة العجوز بعد تعادله على أرضه رامون سانشيز بيزخوان في لقاء الذهاب بدون أهداف.

وأوضح بن يدر في تصريحات نقلها موقع «تريبال فوتبول» إن المباراة كانت هامة للغاية وأنه قدم كل ما لديه من أجل تسجيل الأهداف نظرًا لحاجة فريقه الشديدة إليها معربًا عن سعادته الكبيرة بالنتيجة ووصول إشبيلية للمرة الأولى في تاريخه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، مؤكدًا أن اللعب الجماعي الذي تميز به الفريق الأندلسي في لقاء أمس مكنه من تخطي عقبة فريق كبير بحجم مانشستر يونايتد في تلك البطولة الكبيرة.

وأضاف المهاجم الفرنسي البالغ من العمر 27 عامًا أن إشبيلية كان يدرك الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، وأن مباراة أمس ستكون خططية من الطراز الأول، وبالتالي ساهم هدفه الأول في فتح اللقاء وأظهر إشبيلية للجميع أنه فريقًا عظيمًا.

وبعد تسجيله هدفين في مباراة أمس، ارتقى المهاجم الفرنسي إلى المركز الثاني في قائمة هدافي دوري الأبطال هذا الموسم برصيد 9 أهداف خلف مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو الذي يملك في رصيده 7 أهداف، متفوقًا بالتالي على روبرتو فيرمينو وهاري كين وإدينسون كافني مهاجمي فرق ليفربول وتوتنهام وباريس سان جيرمان على الترتيب والذين يملكون في رصيدهم 7 أهداف.

وافتتح بن يدر أهدافه في البطولة بالتسجيل في أول لقاء بدور المجوعات في شباك ليفربول والذي انتهى بنتيجة 2-2 على ملعب الأنفيلد قبل أن يسجل الهاتريك في الجولة الثانية في شباك ماريبور السلوفيني، على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، ومن ثم سجل ثنائية في شباك ليفربول في لقاء الإياب الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 3-3.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

عن مصدر الخبر

ايوان ليبيا

ايوان ليبيا

أضف تعليقـك