اخبار ليبيا الان

رئيس المجلس الأعلى للدولة يقوم بزيارة لبلدية غريان

استعرض عضو المجلس البلدي المكلف بإدارة مستشفى غريان التعليمي “ناجي شنانة” المشاكل التي يتعرض لها المستشفى والناتجة عن عدم توفر المواد والمقومات الضرورية

عين ليبيا

وصل رئيس المجلس الأعلى للدولة “د.عبدالرحمن السويحلي” رِفقة عدد من أعضاء مجلس الدولة صباح اليوم الأربعاء في زيارة إلى مدينة غريان عُقد خلالها اجتماع موسع مع مكونات بلدية غريان ومجلسها البلدي.

وقد تركز الاجتماع حول المختنقات والمشاكل التي تواجه البلدية بكافة المرافق الخدمية، حيث أوضح عميد بلدية غريان “يوسف بديري” بأن بلدية غريان لا توجد لديها أية موارد مادية الأمر الذي جعل أبنائها يتوجهون إلى الدراسة والتعلّم، مؤكداً بأن مدينة غريان تزخر بالكثير من الكفاءات العلمية ، والخبرات في مختلف المجلات التي يمكن أن يُستفاد منها في بناء الدولة إذا ما أُتيحت لهم الفرصة .

من جهته استعرض عضو المجلس البلدي المكلف بإدارة مستشفى غريان التعليمي “ناجي شنانة” المشاكل التي يتعرض لها المستشفى والناتجة عن عدم توفر المواد والمقومات الضرورية لهذا المرفق الصحي الذي يُعد من بين أكبر عشرة مستشفيات بليبيا ، ويخدم مُدن ومناطق الجبل بالكامل .

كما تحدث رئيس مجلس التواصل الاجتماعي ببلدية غريان “مختار بن يونس” الذي أوضح بأنه بالرغم من أن بلدية غريان هي أكبر مدن الجبل ، وعلى الرغم من أنها تزخر بالكثير من القامات العلمية والكفاءات إلا أنه يتم تهميشها من قِبل الحكومات السابقة ، ولم تُعطى حقها على مختلف الأصعدة ، مبيناً بأن ذلك نتيجة للإدارة السيئة والعقلية التي تُدار بها أمور البلاد وهي (المحاصصة) على أُسس جهوية ، وقبلية ومناطقية ، وليس على أُسس علمية ، وهو الأمر الذي لا يبني دولة .
كما أكد عضو مجلس النواب عن مدينة غريان “صلاح زوبيك” بأن كل المشاكل التي تعاني منها مدينة غريان ، وغيرها من المًدن الليبية الأخرى هي بسبب الانقسام السياسي في الدولة ، داعياً كل من رئيس المجلس الأعلى للدولة، ورئيس مجلس النواب إلى عقد اجتماع للمصالحة بمدينة غريان على غرار مؤتمر غريان سنة 1920م للم الشمل وتوحيد مؤسسات الدولة.

من جهته تساءل أستاذ القانون بجامعة غريان الدكتور “علي الدويب” عن الفراغ الذي سيتركه المجلس البلدي بعد انتهاء مدته القانونية في 14 . 3 . 2018م ، خاصة وأن المجلس البلدي غريان قد أعلن عدم رغبته في الاستمرار بعد هذا التاريخ ، وما مدى قانونية إجراء انتخابات خاصة ببلدية غريان تحت إشراف مؤسسات المدينة وإدارتها على أن تعتمد من قِبل الحكومة فيما بعد لمعالجة هذا الموضوع.

كما أكد أعيان وحكماء مدينة غريان خلال هذا اللقاء دعمهم لكافة جهود لمّ الشمل والمصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام السياسي .

من جانبه ثمّن رئيس المجلس الأعلى للدولة الدكتور “عبد الرحمن السويحلي” الدور الهام الذي تتمتع به مدينة غريان على مد مراحل التاريخ القديم والحديث في الحفاظ على الاستقرار ، ودعم جهود المصالحة الوطنية ، وتعهد بأن يتم مناقشة كل ما تم طرحة في هذا اللقاء في الاجتماع القادم للمجلس الأعلى للدولة ، وأنه وزملائه أعضاء المجلس سوف يضغطون على الجهات التنفيذية ، ووزارة الحكم المحلي لتفعيل القانون رقم (56) وإعطاء البلديات الصلاحيات التي تمكّنها من تقديم أحسن الخدمات للمواطن في كافة المجالات .

وقد حضر هذا الاجتماع كل من عميد بلدية غريان “يوسف بديري” ، وعضوي المجلس البلدي غريان “ناجي شنانة” ، و”سعاد الهنشيري” ، ووكيل ديوان البلدية “نصر الدين الفزاني” ، ورئيس مجلس التواصل الاجتماعي بغريان “مختار بن يونس” ، ورئيس لجنة إدارة الأزمة بالبلدية “مفتاح دياب” ، وعضو مجلس النواب “صلاح زوبيك” . كما حضره كل من أعضاء مجلس الدولة “رمضان امبية” ، و”عبد الرحمن الشاطر” ، و”حسن حبيب” ، و”سالم مادي” ، و”أحميدة الدالي” ، و”بلقاسم دبرز” ، ومدير المراسم بالمجلس الأعلى للدولة ، وعدد من مشائح وأعيان مدينة غريان .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عين ليبيا

عن مصدر الخبر

عين ليبيا

عين ليبيا

أضف تعليقـك