اخبار ليبيا الان

تفاصيل تحقيقات النائب العام في قضايا الهجرة والإتجار بالبشر وتهريب الوقود

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أعلن رئيس مكتب التحقيقات في مكتب النائب العام الصديق الصور، صدور مذكرات توقيف بحق أكثر من 200 مهرب ليبي وأجنبي متورطين في شبكة كبيرة للهجرة غير الشرعية إلى السواحل الأوروبية.

الهجرة والإتجار بالبشر
وقال الصور، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء: «لدينا 205 مذكرات توقيف ضد أشخاص متورطين في تنظيم عمليات هجرة والإتجار بالبشر وحالات تعذيب وقتل واغتصاب»، متابعًا: «نتواصل مع الجهات الأمنية المالطية والإيطالية للتعاون، وسنعمل على إرجاع كل الممتلكات في مالطا التي جرى شراؤها بأموال التهريب».

وحسب نتائج التحقيقات التي أعلنها الصور فإن «عناصر في جهاز مكافحة الهجرة متهمون بإطلاق مهربين وبيع مهاجرين»، لافتًا إلى أن أن عقوبة إرسال مهاجرين في قوارب متهالكة لا تتوفر فيها إجراءات الأمان ما يساهم في مقتلهم غرقًا، هي السجن المؤبد وفق القانون الليبي، وأن نتائج التحقيقات ستعلن في وقت لاحق.

وقال الصور إن المهربين أصبحوا يسلكون الآن طريقًا لتهريب المهاجرين، يبدأ من «السودان والنيجر ثم إلى داخل ليبيا في براك الشاطئ، ثم الكفرة، ثم بني وليد، كنقطة تمركز، ليتم الانطلاق منها نحو القرة بولي ثم الخمس».

وعن أبرز المتهمين في شبكة التهريب، أشار رئيس مكتب التحقيقات في مكتب النائب العام إلى أنَّ «المسؤولين عن تهريب المهاجرين هم موسى دياب وأحمد دياب من بني وليد».

وأضاف قائلاً: «إن عناصر في قوات الأمن ومسؤولين عن مخيمات لإيواء المهاجرين وعاملين في سفارات دول أفريقية في ليبيا متورطون في الهجرة غير المشروعة»، لافتًا إلى أنَّ «التحقيقات حول شبكات المهربين أُجريت بالتنسيق مع النيابة الإيطالية». وكانت ليبيا وإيطاليا اتفقتا في ديسمبر على تشكيل «خلية مشتركة» للتصدي لمهربي المهاجرين بإشراك الاستخبارات وخفر السواحل والقضاء من البلدين.

وبشأن علاقة أعضاء تنظيم «داعش» وشبكة المهربين قال الصور: «إن الجهاديين يستفيدون من شبكة المهربين للانتقال من بلد إلى آخر واللجوء إليه أو تلقي العلاج».

تهريب المحروقات
وفي سياق متصل أوضح أنَّ النائب العام أصدر أوامر ضبط لـ60 جرافة صيد في قضية تهريب المحروقات لمعرفة مالكيها، مؤكدًا أنَّ مكتب النائب العام تواصَلَ مع الجهات المختصة، وطالب بتجميد حسابات لمهربين وقود صادرة في حقهم أوامر ضبط.

وأكد إصدار النائب العام أوامر ضبط بحق شاحنات نقل الوقود والتحفظ على مَن فيها، بالتعاون مع الإنتربول وإيطاليا ومالطا وتركيا، مشيرًا إلى القبض على 11 ناقلة لتهريب الوقود جرى القبض عليها داخل المياه الإقليمية الليبية، بالاشتراك مع عناصر ليبية وأجنبية.

الفساد
وحول قضايا الفساد، أشار إلى أن المكتب فتح حسابًا خاصًّا، وأودع فيه الأموال المحتجزة في قضايا فساد، التي بلغت 409 ملايين ديار ليب، قائلاً: «نتابع الفساد المالي في خارج ليبيا على يد مسؤولين تابعين للدولة قبل أو بعد 2011، وصدرت أوامر قبض بحق 13 موظفًا».

الجضران.. وسيف القذافي
وقال إن أسامة الجضران شقيق آمر حرس المنشآت النفطية للمنطقة الوسطى السابق إبراهيم الجضران مطلوب في قضايا تتعلق بالإرهاب وإغلاق النفط، تسببت في خسائر للاقتصاد الليبي، مؤكدًا أنه تحت التحقيق الآن على يد جهات تخضع لسلطة النائب العام.

وأضاف الصور أن إبراهيم الجضران كان مختبئًا في نالوت وجرى تسليمه إلى شخص في ورشفانة ولم نستطع القبض عليه، لافتًا إلى أن قضية سيف الإسلام القذافي منظورة في محكمة الاستئناف.

يمكنك ايضا قراءة الخبر من المصدر على موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك