اخبار ليبيا الان

اختتام الدورة الثالثة لمنتسبى الشرطة بزوارة

استمرارا للمجهودات التي تبدلها إدارة مديرية أمن زواره في تدريب وتطوير قدرات أفرادها الفنية والجسمانية ، وما تتطلبها هذه المرحلة من الضبط والحزم ، اختتمت ظهر اليوم الاثنين الدورة التدريبية الثالثة لمنتسبى الشرطة التابعين لمديرية أمن زواره والتي كانت بالتعاون مع إدارة التدريب بوزارة الداخلية بحكومة الوافق الوطني ، واستهدف في هذه الدورة التي استمرت شهرا كاملا ( 97 ) متدرباً تلقى فيها المتدربين محاضرات في جل التخصصات التي تتطلبها طبيعة عمل رجل الشرطة من قبل متدربين يشهد لهم بالكفاءات العالية في التدريب.

   كما تلقى المشاركين في الدورة تدريبات جسمانية  من قبل مختصين في المجال الرياضي بهدف تنمية وتقوية قدرات رجل الشرطة   وبمناسبة اختتام هذه الدورة أقيم حفل حضره عميد بلدية زواره وواعضاء من مجلس الحكماء والأعيان بالمدينة وإدارة وحدات الجيش الليبي بزواره ومدير منفذ رأس أجدير  مع عدد من مدراء إدارات المنفذ  وعدد من الضباط من الرعيل الأول الذي مثلوا مكتب المستشارين في هذا الحفل.

بدأ البرنامج العام لحفل الاختتام بتلاوة  آيات بينات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني يا بلادى بعدها أذن لاستعراض سرية المتدربين أمام المنصة ، ثم استعراض فرقة شرطة الخيالة التي استحدثت مؤخرا بقرار من مدير مديرية امن زواره عميد عماد الدين مسعود عبزة وذلك لمتطلبات المرحلة ولطبيعة بعض  المناطق.

بعد هذا الاستعراض بدأت الكلمات ، حيث كانت الكلمة الأولى لمديرية امن زواره ألقاها العقيد ميلود ابوديب رئيس الدورة ، والذيرحب في مستهلها بالضيوف والحضور ، وأثنىبالشكر على مدير مديرية امن زواره على المجهودات التي يبذلها من اجل تقوية جهاز الشرطة بمدينة زواره، كما قدم الشكر لوزير الداخلية على التطور الملحوظ في الاهتمام بهذا القطاع الذي يعتبر العمود الفقري لبسط الأمن في البلاد.

و القى حافظ بن ساسى عميد بلدية زوارة كلمة ، نوه فيها لأهمية مثل هذه الدورات التي تساهم بشكل كبير في تحسين أداء رجال الشرطة بكل  أجهزته ، وقال ” نحن في بلدية زواره نسجل امتناننا  لما تقدمه هذه المديرية من مجهودات ملحوظة في الاونة الأخيرة والتي تشجع الجميع على الوقوف الى جانبهم ” . 

وتوالت الكلمات حيث القو العميد محمد يدروش كلمة وحدات الجيش الليبي فقال “نحن سعداء جدا عندما نحضر حفل يتم فيه تدريب وتطوير قدرات أفرادالشرطة ، لان هم من يعتمد عليهم في بسط الأمن وتوفيره للجميع ، فالشرطة تبنى بهذه الطريقة وبشكل فني منظم وهذا ما وجدناه في مديرية امن زواره ”     

وكانت الكلمة الأخيرة لمجلس الأعيان والحكماء بزوارهألقاها الأستاذ نورى جرافة ، الذي قدم كل الشكر والتقدير لادراة مديرية امن زواره لحرصها على خلق بيئة مناسبة تتماشى مع هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها ليبيا عامة ، وان مثل هذه الدورات بكل تأكيد ستكون لها نتائج جد إيجابية داخل حدود مدينة زواره الكبرى     بعد ذلك تم توزيع شهائد تقدير لعدة جهات رسمية تتعاون بشكل كبير مع المديرية وأجهزتها الأخرى، وفى هذا الصدد قدم مجلس الحكماء والأعيان بزواره شهادة شكر وتقدير لمديرية أمن زواره على المجهودات التي تبذلها داخل المدينة ، وفى ختام الحفل تم أداء القسم لمتدربين أمام المنصة ايذانا باختتام الدورة وبدء افرادها العمل وفق اختصاصاتهم. 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك