اخبار ليبيا الان

ماذا حدث لطائرة البراق المتجهة من بنينا إلى طرابلس..هل حدث خرق نادر للقوانين الفيزيائية؟!

عين ليبيا

عاش ركاب الطائرة التابعة لخطوط البراق أثناء رحلة داخلية من بنغازي إلى طرابلس الأحد، حالة من الرعب، عندما عايشوا لحظات كادت فيها الطائرة التي كانت تقلهم أن تسقط في البحر بسبب المطبات الهوائية التي اعترضتها.

توثيق الحادثة:

 

حيث وثق مقطع فيديو متاداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الهلع انتابت ركاب الطائرة بعد أن كادت تسقط خلال رحلتها، وفقدان قائد الطائرة للسيطرة عليها مدة ربع ساعة.

هذا وأظهر الفيديو الذي وثقه أحد الركاب صيحات وصراخ المسافرين ولهجهم بالدعاء قبل أن ينجح قائدها أخيراً في تجاوز الأزمة.

تعليق شركة البراق على الحادثة:

وفي تعليق من طيران البراق على الحادثة نشرت إدارة طيران البراق اليوم الثلاثاء صرحت بأن ما حدث من الناحية الفنية بعد إقلاع الطائرة من مطار بنينا في وجهتها لمطار معيتيقة وعلى ارتفاع 5000 قدم تصاعدياً تقريباً، مرت الطائرة بمنطقة مطبات هوائية من متوسطة إلى شديدة والتي تسمى بـ «clear air turbulence» حيث مرت الطائرة بمنطقة انعكاس في درجة الحرارة «اي زيادة الحرارة مع زيادة ارتفاع الطائرة» في حين أن الطبيعي هو أن تنخفض درجة الحرارة وفقاً للقوانين الفيزيائية.

الحادثة تُسبب رضوضاً للركاب:

حيث يسمى هذا الاختلاف بـ «temperature inversion» ويسبب في تيارات عمودية تنتج عنها مطبات هوائية من متوسطة لشديدة و عادةً تخيف الركاب بشكل كبير وقد ينتج عنها بعض الرضوض لبعض الركاب نتيجة اصطدامهم ببعض أو بمقاعد الطائرة.

التعامل مع الحادثة بحرفية ومهنية:

مؤكدةً أن التعامل مع الحدث كان بحرفية ومهنية عالية وواصلت الطائرة رحلتها وحطت بوجهتها معيتيقة بسلام.

كما انه تم إبلاغ الركاب مباشرة عن هذا المطبات الهوائية وأن ما يتداول خارج نطاق هذا الشرح هو من وهم ورسم بعض الركاب حسب بيان الشركة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع عين ليبيا

عن مصدر الخبر

عين ليبيا

عين ليبيا

أضف تعليقـك