اخبار ليبيا الان

جبهة النضال تنفي مانشرته شبكة الرائد عن مشاركتها فى إجتماع تونس وتصفه بـ ” المشبوه “

ليبيا – نفت جبهة النضال الوطني صحة ما نشرته شبكة الرائد الاعلامية الاثنين نقلاً عن القيادي بجماعة الاخوان المسلمين سعد سلامة بشأن مشاركة الجبهة في اجتماعات مع ستة أحزاب أخرى فى تونس وتوقيعها ميثاق شرف معهم .

وقالت الجبهة في بيان تلقت المرصد نسخة منه “تتابع جبهة النضال الوطني الليبي عن كثب محاولات الزج بها في مؤتمرات ولقاءات مشبوهة تجمع عملاء الناتو الذي ذهب ضحية تأمرهم الآف الليبيين الأبرياء أولئك الذين لم يضربوا أدنى اعتبار للدم الليبي الذي سفك بالظلم و العدوان”.

وأضاف البيان “اليوم فوجئنا بالزج باسم جبهة النضال في بيان صادر عن مجموعة من الأحزاب التي ساهمت في سقوط الوطن إن هذا المؤتمر الذي يعبر عن استهتار المجتمعين وعدم احترامهم لإرادة المواطن الليبي الأمر الذي تعكسه خيانتهم للوطن واستباحة كرامة مواطنيه سنة 2011 وتدمير بنيته التحتية وتمزيق لحمته الاجتماعية”.

وتابعت الجبهة فى بيانهها قائلة : “هؤلاء المجرمين المتلحفين باسم الدين مثل حزب العدالة والبناء و حزب الوطنية العرجاء والتحالف اللاوطني وغيرهم من الأحزاب الورقية التي دنست الوطن يعتقدون بأنهم لن يحاسبوا عن الجرائم والانتهاكات التي اقترفتها أيديهم الآثمة في ليبيا في عمالة وخيانة صارخة لم يسبقهم إليها أحد من قبل” على حد تعبير البيان.

وأكدت جبهة النضال الوطني التي يتولى أحمد قذاف الدم مهام مكتبها السياسي إن قيادة لجنتها المركزية تنفي نفيا قاطعا مشاركتها في أي اجتماع مع من وصفتها بـ ” الزمرة ” مشيرة إلى أن أي شخص لا يحمل تفويض من اللجنة المركزية ممهور بختمها وموقع من قبل رئيس اللجنة المركزية يعد حضوره مزيفا ولا يمثلها على الإطلاق.

وحذرت الجبهة من نتائج هذا السلوك الذي وصفته بالعدواني القافز على حقوق الآخرين في الحوار ومصادرة آرائهم عبر اختيار ” شخصيات فبرايرية مدجنة ” لتزيف وعي المجتمع وتمرير الأباطيل والخزعبلات التي ما عادت تنطلي حتى على الأطفال ، وذلك وفقاً لنص البيان .

وختم البيان “نهيب بجميع المكونات السياسية الوطنية الرافضة للتدخل الأجنبي إدانة واستنكار هذه الممارسات العبثية التي تتنافى والقيم الأخلاقية والوطنية السامية و إن مثل هذه الأعمال تأتي من منطلق فرض الهيمنة بالقوة على القرار الوطني من خلال التدجيل السياسي و الاستخفاف بالمجتمع الليبي”.

وقال ممثل حزب العدالة والبناء سعد سلامة في تصريحاته لشبكة الرائد أن ميثاق شرف العمل السياسي وقعت عليه أحزاب عدة هي: العدالة والبناء، وتحالف القوى الوطنية الذي يرأسه محمود جبريل، وحزب الوطن الذي يرأسه امير الجماعة الاسلامية الليبية المقاتلة عبدالحكيم بلحاج، حزب التغيير الذي يترأسه جمعة القماطي، وجبهة النضال الوطني المحسوبة على النظام السابق، وحركة المستقبل التي يترأسها عبدالهادي الحويج، والتكتل الوطني الفيدرالي برئاسة بلقاسم النمر.

وأشار إلى أن الأحزاب والتنظيمات السياسية اتفقت على التنسيق في إطار ما تشترك فيه من مبادئ، مثل: مدنية الدولة، والتداول السلمي على السلطة، والاحتكام لصندوق الانتخاب، وتحييد المؤسسة العسكرية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك