اخبار ليبيا الان

الصادق الغرياني: على أهل درنة مناصرة الحق..ومن يقاتلونهم مصيرهم النار

المتوسط – سامر أبو وردة

دعا المفتي المعزول الصادق الغرياني أهالي المناطق المجاورة لمدينة درنة لمواجهة قوات الجيش الوطني والتصدي لها في عملية تحرير مدينة درنة، وذلك من أجل نصرة أهل المدينة، بحسب قوله.

وطالب المفتي المعزول، في لقاء تليفزيوني رصدته “المتوسط”، أهالي درنة بدعم التنظيمات الإرهابية التي تحارب قوات الجيش الوطني في المدينة مثل “القاعدة” و “شورى مجاهدي درنة”، والذي غير مسماه إلى “قوة حماية درنة”، قبل أيام من إطلاق الجيش عملية تحريرها.

وتابع، “إن تحرير أرض المسلمين، شرعا، فرض كفاية، إذا قام به البعض سقط عن الآخرين، وإذا لم يقم به أحد، أثم الجميع”.

وقال الغرياني، إن القوانين التي تم بموجبها منح بعض الكتائب، في إشارة إلى الجيش الوطني، صلاحيات مواجهة الإرهاب غير جائزة، مضيفاً، أنه يتوجب على مصدريها أن يتراجعوا عنها، واتهم المسلمين باتباع أهواء الغرب في تعريف الإرهاب، وكذلك في إدانتهم له.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم “شورى مجاهدي درنة” يتخذ الصادق الغرياني مرجعية شرعية، وكذلك قيادات تنظيمات إرهابية أخرى مثل “مجلس شورى مجاهدي بنغازي” زياد بلعم ، ووسام بن حميد.

The post الصادق الغرياني: على أهل درنة مناصرة الحق..ومن يقاتلونهم مصيرهم النار appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المتوسط الليبية

صحيفة المتوسط الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • مفاتيح جهنم والجنة عند الشيخ والغرب لم يكونوا سبب في وصوله الى دار الافتاء وطيران العدو ما كان الا طيور ابابيل تقصف الليبين وما كانت قطر الا وسيلة للدفع والنفخ والتصوير البشع في غرف الدوحة عندما يسكن الليل وتتحرك الاعضاء الجنسية لدى الشيوخ والمسؤلية من الدولة الليبية عندها يتم التصوير وتغير الصور والتزوير وهذا ما جعل العملاء يطيرون من مدينة الى اخرى خوفا من نشر تلك الصور والكتابة والتحرير ايها المدير – ان المفاتيح ليست عندك ولا تملك الا ما ترتديه على جلدك فانت من اي طين خلقت من طينة حرارية ام من طينة اردوغانية تركية لا تعرف الا الفتنة الشيطانية –لكم يوم وستنتصر ليبيا عليكم في اقرب وقت باذن الله –