اخبار ليبيا الان

المفتي المعزول : حرب الجيش بدرنة حرب لتصفية الثورة والمؤمنين

العنوان-طرابلس

قال المفتي المعزول الصادق الغرياني، في تصريحات تلفزيونية   إن وصف ثوار درنة بالإرهاب أصبحت أكذوبة مفضوحة وشماعة يركبها الظالم ويتستر بها ليتخلص من خصومه، زاعما أنهم قد مدوا يدهم بالمصالحة منذ شهور، ولم تتم الاستجابة لهم، وأنهم من أخرجوا “داعش” من درنة حسب تعبيره.

وأضاف الغرياني، أن ما يحدث في درنة يشبه ما كان يحدث قبل ثورة فبراير ٢٠١١، واصفا إياها بأنها حرب من أجل تصفية للثورة وللمؤمنين ولمن يريدون تحرير بلادهم من الأجانب.

وأفتى الغرياني بوجوب نصرة إرهابيي درنة بالنفس والمال وبكل ما يستطيع الفرد والخروج إلى الساحات، مضيفاً أن من مات دفاعا عنها يكون شهيدا، متهما من وقعوا “اتفاق الصخيرات” بالمسؤولية عما يحدث في درنة.

وأكمل، ما يحدث في درنة تديره غرفة الصهاينة في دولة الإمارات، وقال، موجها حديثه للمسؤولين في مجلس الدولة والمجلس الرئاسي، “الكراسي ستترككم، فادركوا أنفسكم وقفوا مع الحق”

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • (((((((وأكمل، ما يحدث في درنة تديره غرفة الصهاينة في دولة الإمارات،)))))))))

    والله كل العالم يعرف ان قطر هي من تدير الارهاب في ليبيا وقطر هي اليد الطويلة في الوطن العربي التي تخدم مصالح اسرائيل –الله لا ينصركم ولا يستجيب لدعاء منكم الله ايدمركم كما دمرتم الوطن -يا قليلي العقول يا عملاء اسرائيل – سينتصر الجيش باذن الله وسيتوجه الى طرابلس واهربوا الى اسطنبول -ستجلبكم الشرطة الدولية ولو بعد حين – انتم الارهابيون وانتم العملاء وستندمون يوم لا ينفع الندم —