اخبار ليبيا الان

ليبيا.. فيديو منسوب لقوات حفتر يظهر عسكريين يعدمون شخصين في درنة الليبية

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

أثار فيديو مصور يظهر عسكريين يعتقد تبعيتهم لقوات مجلس النواب الليبي بطبرق (شرق)، التي يقودها خليفة حفتر يقومون بإعدام شخصين، سخطًا محليا، بينما طالب حفتر التحقق من صحة التسجيل.

وعلى موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك جرى، الأربعاء، تداول فيديو يظهر مسلحين يعدمون شخصين رميًا بالرصاص.

ولم تتضح هوية الشخصين الضحيتين اللذين تم إنزالهما من سيارة كانا يستقلانها، والاعتداء عليهما لفظيا وجسديا، وقتلهما لكن الفيديو ومن خلال حديث الأشخاص الذين تكلموا فيه يتضح انه صور في مدينة درنة شرقي البلاد.

وخلال الفيديو الذي مدته ثلاث دقائق كان المسلحين يرتدون بذات عسكريه، وبجانبهم سيارتان عسكريتان الأمر الذي جعل متابعي المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي يتهمون قوات حفتر بذلك الفعل خاصة وأنها تسيطر علي معظم مدينة درنة حاليا.

ومطلع أبريل/ نيسان المنصرم أعلن حفتر قرب “تحرير” درنة من سيطرة تحالف كتائب إسلامية يدعى “مجلس شوري مجاهدي درنة” الذي تعتبره سلطات شرق البلاد تنظيما إرهابيا ذو صلة بتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب” وهو الأمر الذي ينفيه المجلس.

و في أول تعليق رسمي علي الفيديو أصدر الناطق باسم قوات حفتر العميد أحمد المسماري بيانا أكد فيه صدور أوامر من حفتر للتحقق من صحة الفيديو الذي اتهمت قواته بالوقوف ورائه، وانتهاك حقوق الأسري خلال الحرب .

وقال المسماري “القائد العام المشير خليفة حفتر وجه تعليماته لغرفة عمليات الكرامة (مركزية تقود العمليات في درنة) وغرفة عمليات عمر المختار، بالتقيد بالتعليمات الصادرة من القيادة بخصوص معاملة المقبوض عليهم من الإرهابيين وضرورة تسليمهم لجهات الاختصاص”.

وطالب حفتر بحسب بيان المسماري “التحري الدقيق في المقطع المصور الذي يتم تداوله عبر الإنترنت ويعرض ممارسات مخالفة للقانون ولتعليمات القائد العام بشأن التعامل مع الأسرى من الإرهابيين وإحالة نتائج التحقيق للجهات المختصة لتطبيق القانون”.

وقبل عام اتهمت قوات حفتر بارتكاب جرائم حرب في مدينة بنغازي التي سيطرت عليها نفذها أحد قياداته العسكرية الذي طالبت المحكمة الدولية بتسليمه إليها وهو الأمر الذي رفضه حفتر قائلا أن المتهم سيجري التحقيق معه في ليبيا.

(الأناضول)

إعدام شخصين أعزلين من أهالي #درنة

Posted by ‎عطية أبوالعلا‎ on Wednesday, June 13, 2018

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك