اخبار ليبيا الان

العشر الأواخر.. موسم تسوق أم براح للمعاكسات؟

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24-خاص

استياء اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي أواخر شهر رمضان الكريم، نتيجة ما تشهده أسواق الملابس بمدينة بنغازي من ازدحام ومضايقات يصل بعضها إلى التحرش اللفظي.
فمع ما تشهده الأسواق كعادتها كل عام قبيل أيام عيد الفطر من ازدحام العائلات لشراء ملابس العيد احتفالًا وابتهاجًا بالعيد، تزداد أيضا المضايقات التي تتعرض لها النساء اللائي يرغبن في التسوق.

وتشتكي عديد الفتيات من تواجد الشباب بكثرة في الأسواق، خاصة شارع عشرين والحدائق، وإطلاق بعضهم للكلمات البذيئة، فيما تحدثت أخريات عن بعض التصرفات غير اللائقة من قبل أولئك الشباب ما أثار حفيظة أولياء أمورهن.
ويعزو البعض تصرفات الشباب إلى المظهر الفاضح الذي بعض الفتيات قاصدات الأسواق والأماكن العامة، مؤكدين أن الملابس غير المحتشمة تشير إلى رغبة من يرتديها بالتحرش.

لكن آخرين يثيرون تساؤلات عديدة عن أولياء أمور الشباب الذين يقفون طوابير لمعاكسة الفتيات، أين هم؟ وما دورهم في تربية أبنائهم ومتابعتهم؟

ويبقى التساؤل، عن هوية ذوي النساء اللاتي يخرجن بملابس غير محتشمة، في حين أن أغلبية الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي يشنون هجوم شديد على ملابسهن وتصرفاتهن وينعتونهن بأسوأ الصفات.

الجدير بالذكر أن الأسواق في مختلف أحياء مدينة بنغازي تشهد ازدحاما هائلا من المتسوقين خلال الـ10 الأواخر من شهر رمضان المبارك والذي يعتبر موسم رئيسي لتسوق الملابس للأطفال والنساء والرجال بمختلف الأعمار لشراء ملابس العيد.

هذا وأعلنت لجنة تقصي الأهلة والمواقيت التابعة للجنة العليا للإفتاء بالهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بالحكومة الليبية المؤقتة أن غداً الجمعة 2018/06/15 م هو أول أيام عيد الفطر المبارك لعام 1439.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك