اخبار ليبيا الان

.بلدية تاورغاء تحمل جهات بعينها مسؤولية الاعتداء على نازحي المدينة

استنكر المجلس البلدي تاورغاء بأشد العبارات ما يتعرض له أهالي تاورغاء المهجرين بمخيم طريق المطار من اعتداء.

وقال الناطق باسم بالمجلس في بيان له انه يستنكر ما تعرض له أهالي تاورغاء من “اعتداء سافر وانتهاكٌ لحرمة أهاليه والعبث بمقدراتهم وزعزعة وإثارة الفزع والرعب بين سكان المخيم مهما كانت الأسباب” موضحا انه كان بالإمكان معالجة الأمر بطريقه حضارية قانونيه إدارية اجتماعيه بحتة.

وأضاف أن الذي يحدث الآن “ما هو إلا هو عبث بالإنسانية وهمجيه وبربرية حديثه وتوحش وتغول وانحطاط أخلاقي وديني وإنساني “حسب وصفه.

وحمل المسؤولية للمجلس الرئاسي ولبلديه طرابلس الكبرى قائلا إنهم ليسوا “بمنأى عن ذلك أخلاقيا والمجلس البلدي أبو سليم بشكل مباشر وكافة سلطاته الحاكمة امنياً وإدارياً وقانونياً “كما حمل المسؤولية الاجتماعية “لكافة المجالس الاجتماعية بطرابلس والمنطقة الغربية عامه والوجهاء والمشائخ والأعيان والنخب والرموز والشخصيات النافذة “مطالبا “المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني والمفوضيات بالتدخل”.

وأضاف نحمل المسؤولية إلى البعثة الأممية في ليبيا وكل منظماتها التابعة لها دون استثناء والتي رددت الكثير من الشعارات الرنانة حول حقوق الإنسان وحماية المدنيين وحقوق الطفل والمرأة.

وطالب البرلمان الليبي والحكومة المؤقتة بمتابعة ما يحدث وإصدار ما يلزم ملقيا باللوم على هذا الصمت المريب لما يحدث لأهالي مخيم طريق المطار بطرابلس من المجالس البلدية والتي حتى لم تصدر بيانات استنكار لمساعدة النازحين معنويا للخروج من هذا النفق المظلم .

وختم بالقول “نأمل من الجميع التدخل بكافة الأعراف والقوانين الربانية والإنسانية للوصول لحل سريع لانقاد ..المنكوبين وتوفير الحماية اللازمة لهم وفك فتيل الأزمة”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك