اخبار ليبيا الان

العامة للكهرباء: خسائر معدات الشركة في طرابلس كبير جداً

قناة ليبيا
مصدر الخبر / قناة ليبيا

بيّن الناطق الإعلامي باسم الشركة العامة للكهرباء أحمد مصطفى أن كوادر الشركة تتمتع بكفاءة عالية جداً ، لافتاً إلى أن صيانة بعض محطات توليد الكهرباء مقتصرة على بعض الشركات المشرفة على تشغيلها ، وأن الشركة لا تقوم باستبدال المحطات إلا بالحالات الحرجة .

ولفت خلال حديثه لبرنامج خلاصة الذي بثته قناة ليبيا ،وتابعه موقع القناة، إلى أن حجم الخسائر بمعدات الشركة في طرابلس كبير جداً ، خاصة بخطوط النقل المتوسط والمنخفض ، ويصعب تقديرها إلا من خلال الفرق المختصة .

ورداً على ما أثير عن وجود عناصر أجنبية عاملة بكوادر الصيانة ، أوضح أن جميع العاملين بفرق الصيانة خاصة ، ووحدات الشركة عامة ، ليبيون مائة بالمائة ، و لكننا نضطر للإستعانة بالشركات المنفذة للمشاريع بالأوقات التي نضطر فيها لذلك ، منوهاً الى أن الشركات الأجنبية تعتذر عن إدخال عامليها الى ليبيا بسبب الأوضاع الأمنية .

من جانب آخر تطرق مصطفى إلى تفعيل مبدأ الشرائح التصاعدية ، في تحصيل فواتير الكهرباء ، مشيراً الى أنه لم يصدر قرار بذلك حتى الآن ، إلا أن الشركة تقوم بعمل دراسات فنية لبحثه ، موضحاً أنها ستقدم الدراسات الى الجهات الحكومية ، ليصار بعدها الى إصدار قرار من رئاسة الوزراء بهذا الشأن ، لافتاً الى أنه لو تم تفعيل ذلك سيكون الأفضل بالنسبة للمواطن والشركة .

وأشار إلى أنه خلال فترات ماضية أعلنت الشركة عن تخفيض قيم الفواتير ، وسهلت كل سبل السداد على المواطنين ، وقررت تخفيض الديون عليهم ، لكن ذلك توقف لعدم حدوث إقبال كبير من المواطنين ، ولتسببه بخسائر كبيرة للشركة كونها اضطرت ببيع الكهرباء بأقل من التكلفة الحقيقية .

وبخصوص تلقي الشركة دعماً من الدولة بلغت قيمته 10 مليارات دينار ليبي ، أوضح أن غالبيته كان لتغطية محروقات الشركة ، مشدداً على أنها اتبعت سياسة التقشف في ضبط نفقاتها .

وحول ملف المشاريع المتعثرة للكهرباء ، بيّن مصطفى أن الشركة كانت ولازالت تتواصل مع الشركات الأجنبية المشرفة عليها ، خاصة فيما يتعلق بمشروع محطة أوباري ، وبعد شهور من التفاوض وتقديم الضمانات اللازمة لهم ، تكللت بالنجاح ، حيث تمكنا من تشغيل الوحدة 3 بالمحطة ، إلا أن الحوادث الأمنية أوقفت استمرارية العمل بالمشروع ، منوهاً إلى أن المفاوضات لا زالت مستمرة ، ولكنها لن تنجح إذا بقي الوضع الأمني متردياً.

وعلّق مصطفى على ظاهرة السطو على معدات الشركة ، بالقول أن محطاتها وخطوط النقل ممتدة لمساحات شاسعة ، والشرطة الكهربائية تعجز عن حمايتها كلها ، وأن السرقات تحدث حتى داخل المدن ، و ذلك رتّب خسائر كبيرة على الشركة ، مناشداً المواطنين بالتعاون مع الشركة لحماية المحطات والمعدات .

وحول عدالة ساعات طرح الأحمال ، أضاف مصطفى أن الأيام القليلة الماضية كانت عصيبة على كوادر الشركة ، حيث واصلوا الليل بالنهار للعمل ، موضحاً أن طرابلس كان لها نصيب الأسد بموضوع طرح الأحمال ، وهناك مناطق تم الطرح بها على فترتين ، وأخرى على فترة واحدة ، مشدداً على أن ساعات الطرح متقاربة ، مع الأخذ بعين الإعتبار تعرض بعض كوادر الشركة للإجبار بقوة السلاح على إعادة التيار .

ورداً على شكاوى المؤسسات الحيوية كالمستشفيات بانقطاع التيار الكهربائي عنها لساعات طويلة ، أجاب مصطفى ، ان الشركة فتحت باب التواصل مع تلك المؤسسات للإبلاغ عن أي انقطاع ومعالجته بالسرعة الممكنة ، مشيراً الى أنه في حالة حدوث إظلام تام فإن القطع يقع على الجميع ولا نستطيع استثناء أحد.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع قناة ليبيا

عن مصدر الخبر

قناة ليبيا

قناة ليبيا

أضف تعليقـك