اخبار ليبيا الان

“عشماوي” : يكشف عن مصير “بن قمو” وباقي قيادات التنظيم في درنة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – خاص

رصدت وكالة أخبار ليبيا 24، على جزء من أول اعترافات تخرج للعلن من الإرهابي المصري المدعو “هشام عشماوي”، عبر الصفحة الرسمية  لفرع جهاز الأمن الداخلي التميمي فرع “أم الرزم” .

ونشر الجهاز عبر صفحته الرسمية ليلة الجمعة، وصفها بالجزء البسيط للإرهابي المدعو عشماوي، لكن الإعلام الليبي والمصري متعطش لأي خبر عن هذا المجرم الخطير .

وأكد الإرهابي “عشماوي” مقتل الإرهابي سفيان بن قمو في غارة جوية بمحور المغار، من قبل سلاح الجو الليبي خلال المعارك التي دارت هناك .

وقال “عشماوي” إن الإرهابي عمر رفاعي سرور، قتل هو أيضًا في زقاق خلف مدرسة الصفاء في منطقة الجبيله بتاريخ 6 يونيو 2018، متأثرآ بجراحه عقب اشتباكات مع قوات الجيش الليبي .

وكان الإرهابي “سرور” كان هو المفتي الشرعي لمجلس شورى مجاهدي درنه “المنحل”، ويكني أبو عبدالله من مواليد 1970 .

وكشف عن وجود الإرهابي أبو حفص الموريتاني، المفتي الشرعي الثاني للجماعات الإرهابية، في محور المدينة القديمة، يقاتل هو بعض جيوب الجماعات الإرهابية هناك  .

أضاف الإرهابي “عشماوي” أن قرابة  50 مقاتل تابعين لتنظيم داعش بقيادة الإرهابي أبو البراء الليبي متواجدون في محور وسط البلاد.

وأشار إلى وجود أكثر من 56 جريح من الجماعات الإرهابية في بدروم أرضي ببعض العمارات داخل حي المدينة القديمة، ومعهم جزء بسيط جدًا من الطعام .

يشار إلى أن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري،  كشف عن بدء التحقيقات مع الإرهابي المدعو هشام عشماوي، من قبل إدارة الاستخبارات العسكرية والشرطة العسكرية لمعرفة ما يخبئه الصندوق الأسود لطائرة الإرهاب في ليبيا التي تمولها قطر وتركيا .

ومن جهته، كشف قائد الكتيبة 169 ناصر أحمد النجدي المكلفة بحماية قاعدة الأبرق الجوية التابعة للجيش الليبي عن معلومات جديدة عن “عشماوي” الضابط المنشق عن الجيش المصري والإرهابي المنظم لتنظيم القاعدة.

وأوضح إن “عشماوي” بحوزته وثائق تدل على التخطيط لعمليات إرهابية واغتيالات، مشيرًا إلي إن التخطيط لم يقتصر على ليبيا فقط بل تضمن “ليبيا ومصر وسوريا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • هذا هو خريف ألمقاتله باذن الله. هم حاولوا قتل القذافي و منهم لا يستطيعون. هم جبناء و عملاء و حقراء و اوسخ منهم لايوجد. هاهو المقمل بن قمو جاف و قبله بوكا و بعده بلحاج و الشريف و الصلابي و الدجال الكبير الغرياني و كاره و التاجوري و الككلي و غيرهم مصيرهم السجن و المحاكمه ثم الاعدام. اعداء الاسلام الخونه