اخبار ليبيا الان

شبح الاغتيالات يعود من بوابة طرابلس

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

طال “رصاص الغدر” منذ اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس في يوليو من عام 2011، عشرات العسكريين والمدنيين في مناطق مختلفة من البلاد، أغلبها كان في درنة وبنغازي.

وباتت طرابلس التي شهدت عدداً من الاغتيالات في أوقات متفرقة، تحت تهديد “شبح المجهولين” الذين يحصدون أرواح المقارعين للإرهاب.

وكان آخر ضحايا هذا النوع من الجرائم، الرائد في الجيش الوطني شمس الدين المبروك الصويعي، حيث تلقى وابلا من الرصاص أرداه قتيلا بينما كان داخل منزله الكائن بمنطقة سواني بن يادم في طرابلس.

ولم تتبنى أية جهة مسؤوليتها عن حادثة الاغتيال ولم يصدر أي تعليق حكومي رسمي بعد حول الواقعة.

يشار إلى أن المبروك كان أحد ضباط القوات المسلحة النظاميين ويتبع إلى إدارة الشرطة العسكرية والسجون وقد شارك أيضاً فى معارك إسترداد الهلال النفطي.

اغتيال رائد من الجيش الوطني في طرابلس

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • نعرف من أنتم يا من تقتلون غدرا أبناء الوطن الشرفاء ومن وراءكم . وسوف نستعمل نفس الاسلوب الذى تستعملونه ياكلاب . وعلى أهل المغدور به الاستعداد للانضمام الى كتائب أولياء الدم السرية المتواجدة في المنطقة الغربية . ولكى تستطيعون الانتقام من هؤلاء الكلاب شر انتقام وذبحهم من الاذن الى الاذن وقطع رؤوسهم واللعب برؤوسهم كرة القدم .
    العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم . أولياء دم ليبيا .