اخبار ليبيا الان

المال مقابل السمك .. مشروع صفقة أوروبية جديدة مع الرئاسي !

العنوان-بروكسل

يناقش البرلمان الأوروبي اقتراحاً بشأن تمديد منطقة الصيد المسموح بها للدول الأوروبية المقابلة لليبيا في المياه الإقليمية الليبية وفقاً لما نشره أمس عبر مركزه الإعلامي عبر الانترنت من خلال مشروع قرار .

وفي حين يتمتع الاتحاد الأوروبي بالسلطة الحصرية على مصايد الأسماك الواقعة فى نطاق مياهه يؤكد ” على أن الجزء الأوسط من البحر المتوسط ​​هو أهم موقع لمرحلة نشأة سمك التونة ذات الزعانف الزرقاء وأن استحالة الوصول إليها تتسبب في عواقب اقتصادية واجتماعية خطيرة للغاية بالنسبة لقطاع مصائد أسماك التونة الأوروبية ” . وفقاً لنص مشروع القرار الذي قدمه النائب الإيطالي فى البرلمان الأوروبي ” اينشزو نيوليتي ” .

وتضيف مسودة المشروع : ” في حين قدم الاتحاد الأوروبي بالفعل حزمة بقيمة 70 مليون يورو تقريبًا للدعم الثنائي إلى سلطات ليبيا مقسمة على 23 مشروعًا تغطي مختلف القطاعات من خلال إتفاقية الجوار الأوروبية و المساهمة في الاستقرار والسلام فأنه يذكر بأن الاستيلاء على سفن الصيد الأوروبية من قبل السلطات الليبية بات يتم بشكل متكرر “، وذلك فى إشارة للدعم المقدم بالخصوص من السلطات الأوروبية إلى المجلس الرئاسي بصفته السلطة المعترف بها لديه .

ويتضمن المشروع فقرة تنص على مايلي : ” يعتبر الاتحاد الأوروبي وفي سياق العلاقات الثنائية وفي ضوء الدعم الاقتصادي الكبير المقدم إلى ليبيا ضرورة أن يطلب توسيع منطقة الصيد المسموح بها إلى المياه الإقليمية الليبية ” .

كما يدعو المفوضية الأوروبية للتفاوض على اتفاق مع السلطات الليبية للسماح للصيادين الأوروبيين بالوصول ، من الناحية القانونية والآمنة ، إلى منطقة الصيد الليبية وفقاً لنص مشروع ذات القرار.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • يجب عدم التهاون و التنازل على حقوقنا بالنسبة لثرواتنا بما فيها البحرية و نرفض كل مطالبات الاتحاد الأوروبي بتمديد حدودها البحرية نحو ليبيا حتى يتمكن من الاستيلاء على ثرواتنا البحرية . يجب المحافظة على ثرواتنا السمكية لأجيالنا القادمة . فلا تفريط في حقوق أجيالنا القادمة. لا نثق في الدول الاجنبية و خاصة في الاتحاد الأوروبي.