اخبار ليبيا الان

العثور على جثة قيادي في كتيبة «الطاجين» بمصراتة مقتولاً

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

عثرت قوات الأمن في مصراتة على جثة أحد قادة كتيبة «الطاجين» العسكرية التابعة للمجلس العسكري مصراتة، بمنطقة طمينة التي تبعد عن وسط مدينة مصراتة بمسافة 7 كلم.

وأكد مصدر أمني بمركز مصراتة لـ«بوابة الوسط» أن جثة قيادي في كتيبة «الطاجين» العسكرية التابعة للمجلس العسكري مصراتة يدعى أحمد بن صالح المنجل عثر عليها مقتولاً بالرصاص بمنطقة طمينة.

المجلس العسكري بمصراتة يستنكر قصف معسكر ثوار هون: الرد سيكون قاسيًا

وأوضح المصدر أن الجهات الأمنية وكتيبة «الطاجين» تقوم بإجراءات أمنية للبحث عن مرتكبي جريمة القتل لتقديمهم للمحاكمة في أسرع وقت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر من المصدر على موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليقات

  • باْذن الله هذا هو مصيرهم فروخ الحرام. الخونه المخانب المجرمين. و العقبة البغل بادي و باشاغا و بن غشير

  • بالله عليكم كيف تبوا الدولة تقوم ومسيطرين عليها كمشة مليشيات وبغولة بأسماء اتدره الكبد… الخبش والبقرة والطاجين والحنكورة والشعر وشريخان والحلبوص والبعبوص

    لكن شكلهم الأول الأول بدوا ينتهوا… والعقبى للباقيين

  • الجماعة اللي تكتبوا مش عارفين خلفية الموضوع .هذي الكتيبة اصلا الد عدو لبادي ولبن غشير وللجماعة المقاتلة لانها كتيبة مرجعيتها سلفية .وبغض النظر عن كونها صح أو خطا ممكن يكون المتهم الاول من ذكرت

  • كمنتسيلسي
    نبو المشير فقط لا بن رجب و لا مصراتة ولا باشاغا ولا الوكواك ولا السراج ولا امعيتيق ولا غيره و لا ونيس بوخمادة ولا الناضوري ولا اي احد يحكمنا المشير فقط و عميد اعريبي ولارفادي ولابوخمادة ولاناضوري
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .