اخبار ليبيا الان

مديرية أمن بنغازي: الوضع الأمني والخدمي في شوارع المدينة تحت السيطرة

ليبيا – طمأنت مديرية أمن بنغازي المواطنين يوم أمس الاربعاء بأن الوضع الأمني والمروري والخدمي في شوارع المدينة تحت السيطرة.

المكتب الإعلامي للمديرية أوضح بأن الوضع بالسد الرئيسي لوادي القطارة مستقر حيث وصل منسوب المياه فيه إلى حوالي 2.5 مليون متر مكعب فيما تبلغ سعته التخزينية 120 مليون متر مكعب ، منوّهةً إلى عدم وجود أي خطورة منه.

وقالت المديرية إن السد الثانوي مصمم من قبل الشركة المنفذة على أن يحتجز كمية بسيطة من المياه حتى يصل منسوب معين ويقوم بتصريف المياه تلقائياً حفاضاً على جسم السد من الانهيار.

وطالبت المكتب الإعلامي المواطنين بضورة إلالتزام بمُعدلات السرعة القانونية تحسباً لتدهور الأحوال الجوية واستعداداً لمواجهة أي طارئ يحدث على طرقات المدينة التي تغرق منذ يومين في مياه الأمطار المُتجمّعة.

ودعت المديرية المواطنين إلى التعاون مع رجال الأمن والمرور  للإسهام في التقليل من مخاطر ارتفاع منسوب المياه على طرقات المدينة.

المكتب الإعلامي للمديرية أثنى على جهود رجال وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة والتابعين لمديرية أمن بنغازي وإدارة البحث الجنائي إلى جانب مفوضية الكشافة وشركة المياه والصرف الصحي بالإضافة إلى الجنود المجهولين بشركة الكهرباء وشركة برقة.

 

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • هودي قال كلمته ولكن
    انت رجل ولكن اقول لك
    يا مجلس دولة اريد اقول لكم لا نريد المشري ولا غيره
    لا نريد المسماري ولا بوخمادة ولا اهويدي ولا فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .