اخبار ليبيا الان

تعليم المؤقتة ترد على اعتذار تعليم الوفاق بشأن فقرة اللغة الإنجليزية المسيئة لمدينة بنغازي

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24- خاص

أعلنت وزارة التعليم في الحكومة الليبية المؤقتة قبولها  اعتذار وكيل عام وزارة التعليم في حكومة الوفاق على ما جاء في درس بكتاب مادة اللغة الإنجليزية للمرحلة الإعدادية.

وأصدر وزير التعليم في الحكومة الليبية المؤقتة فوزي بومريز تعميمآ رسمياً معتمداً تضمن قبول اعتذار وزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني على الدرس الذي اتضح أن فيه إساءة لمكانة مدينة بنغازي بحسب ما تناول بهذا الشأن.

وأكدت الوزارة في بيانها أنها تنأى بنفسها عن التجاذبات السياسية وتحترم موقف الاعتذار على ما جاء في نص الكتاب الذي تمت طباعته والإشراف عليه من قبل تعليم الوفاق، مضيفةً بأنها تشترط وتطالب موافقتها عن هذا الاعتذار بعد معرفة المتسببين فيه وتقديم مرتكبيه للتحقيق.

وكان لخص أحد المناهج التعليمية التي تُدرس لطلبة الإعدادي في ليبيا ، مقومات مدينة بنغازي السياحية ، بصنع شاي ذو طعم مميز، كما تناول أحد دروس اللغة الإنجليزية للصف الثامن ، قصة تروي زيارة ريتشارد وعائلته لعدد من المدن الليبية ، وأبرز المميزات التي تتمتع بها مدن طرابلس ، ومصراتة ، وصبراتة ، وأوباري، واصفاً بنغازي أكبر بلديات ليبيا وثاني أكبر مدنها بالمملة !.

وقرر وزير التعليم بالحكومة المؤقتة “فوزي بومريز” إيقاف تدريس الدرس الثاني بالوحدة الأولى من كتاب (Richard in Libya) بمقرر اللغة الإنجليزية للصف الثامن من مرحلة التعليم الأساسي ، للعام الدراسي 2018 / 2019 م .

وأوضح الوزير – في قراره رقم “308” والذي اطلعت وكالة أخبار ليبيا 24 على نسخة منه – أنه يجب إيقاف الدراسة بالصفحة رقم “10” والصفحة رقم “93” من كتاب الطالب ، وبالصفحة رقم “5” من كتاب التمارين على أن يتم إعادة النظر في موضوع طباعة الكتاب .

وكان الدرس الثاني بالوحدة الأولى من كتاب (Richard in Libya) قد لخص مقومات مدينة بنغازي السياحية ، بصنع شاي ذو طعم مميز.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • حتى الشاي بنته اع في بنغازي .. مش محتاجين كتابات تقوللنا .. عمرك ما تلقى طرابلسي يبي يعيش في برقة .. بينما البرقاويين معبيين طرابلس و يزاحمو فينا في شوارعها و فوقها مش عاجبتهم .. حاشى القلة الطيبة .. و هادو نادريين هلبة