اخبار ليبيا الان

الفريق الناظوري يتعهد بمحاسبة الاجسام التي تستغل الصفة العسكرية

 ليبيا – التقى رئيس الأركان العامة ورئيس الغرفة الامنية المركزية بنغازي الكبرى الفريق عبدالرازق الناظوري اعضاء الغرفة ورؤساء الأجهزة العسكرية والأمنية ومدراء فروع الأمن في نطاق الإختصاص المكاني للغرفة .

الفريق الناظوري أشاد بحسب المكتب الإعلامي لرئاسة الإركان العامة بالدور الكبير الذي يبذل بمعرفة الوحدات العسكرية والمؤسسات الأمنية رغم إستثنائية الظرف ونجاح قيادتها في التوفيق مابين الإسهام في بناء هذه الأجسام من العدم وبين ماتسعى أليه من تنفيذ لما هي مناطة به من مهام.

وتطرق رئيس لاركان إلى ضرورة توحيد الجهود نحو تحفيز باقي الأجهزة الضبطية ذات الإختصاص النوعي نحو مباشرة أعمالها المنصوص عليها وأن أي عراقيل أو عقبات قد تواجه هذه الأجهزة فإن الغرفة يقع على عاتقها مهمة تقديم الدعم اللازم لها ، مضيفاً بأن الحلول لاتكمن في الهروب من المشاكل وإنما في مواجهتها .

واشار إلى أن من صميم اختصاص  الغرفة الأمنية تقديم الدعم اللازم متى طلب منها ذلك ، كما اكد ان الغرفة ستمارس دورها الإشرافي على أعمال هذه الأجهزة ووضعها أمام مسؤولياتها.

وأصدر رئيس الغرفة تعليماته بضرورة مباشرة كل إدارة لإختصاصها المنوط بها وسيقتصر دور الغرفة على تنسيق الجهود الأمنية المبذولة والإشراف عليها ومعالجة مكمن القصور في العمل المنجز.

وأسفر اللقاء عن مخاطبة الإدارات العسكرية والأمنية العاملة بإتخاذ إجراءاتها وتخصيص دورية رمزية مدعومة بقوة من الغرفة ينحصر إختصاصها في تنفيذ الشؤون ذات العلاقة بعمل كل جهاز نوعي على حدى ، كما تم إعتماد المقر الكائن بمنطقة بودزيرة كمقر رسمي للغرفة الأمنية وألا يتم إستقبال أي معاملات كانت أو التعاطي معها إلا من خلال المقر المذكور.

وفي اجتماع لاحق ببعض اعضاء الغرفة ، أصدر الفريق الناظوري  تعليماته بتكليف مكتب لمتابعة كل مايصدر عن الغرفة من تعليمات أو يباشر ويستجد من أعمال وموافته بتقرير أسبوعي يعرض خلال الإجتماعات الدورية للغرفة وذلك لتقييم الآداء وتحديد نسبة الإنجاز وقد تم تسمية ضابط لرئاسة هذا المكتب .

ووجه الفريق الناظوري الجهات ذات العلاقة وعلى رأسها إدارة الإستخبارات العسكرية لتحديد الأجسام المستغلة للصفة العسكرية في أي أعمال قد تعرض الأمن العام للخطر تمهيداً لحصرها والتعامل معها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية