اخبار ليبيا الان منوعات

من هو شعبان هدية أبرز المطلوبين لدى مكتب النائب العام؟

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24- خاص

شعبان مسعود خليفة هدية المكنى “أبو عبيدة الزاوي”، من مواليد سنة 1972م في منطقة الحرشا في مدينة الزاوية ومتزوج من يمنية وشقيق الإرهابي أحمد هدية، درس في كلية الهندسة ومتحصل على ليسانس لغة عربية.

درس “أبو عبيدة الزاوي” في الأزهر الشريف، وتحصل على الماجستير، ودكتوراه فى الشريعة الإسلامية، سافر للسعودية لأداء فريضة الحج ومنها سافر لليمن عام 1993 لدراسة علوم الشريعة تحت إشراف الشيخ السلفي مقبل الوادعي وبقي في اليمن عشر سنوات وتم القبض عليه من قبل السلطات اليمنية وحجز جواز سفره لعدم وجود إقامة فعلية ورسمية له.

تم ترحيله من اليمن إلى ليبيا بتاريخ 24 أكتوبر عام 2002 وتم ضبطه في مطار طرابلس الدولي من قبل إدارة مكافحة الزندقة وقتها وتم الإفراج عنه بتاريخ 2 نوفمبر 2002م لعدم وجود أي إثباتات على قيامه بأي نشاط زندقي مع التحفظ الأمني على إقامته في الزاوية.

يحمل فكرا إسلاميا متطرفا جعله عنصرا بارزا من عناصر الجماعة الإسلامية المقاتلة ومن أبرز أمراء الحرب المعروفين في الزاوية والمنطقة الغربية وشارك في عدة جرائم في المنطقة الغربية .

ساهم في القتال مع غيره من أعضاء الجماعة الإسلامية المقاتلة التي يتزعمها القيادي الإرهابي عبد الحكيم بلحاج، فالزاوي من الشخصيات الإسلامية الراديكالية التي أعلنت انضمامها إلى تنظيم القاعدة في أفغانستان، وهجر وطنه بهدف الانضمام إلى صفوف مقاتلي القاعدة في “تورا بورا” تحت قيادة زعيم تنظيم القاعدة السابق “أسامة بن لادن”.

ويعد الزاوي الذراع اليمنى للقيادي في تنظيم القاعدة نزيه الرقيعي المكنى “أبو أنس الليبي” والذي كان مسؤولا عن تجنيد وجلب الليبيين، ومع مرور السنوات كان لـ”هدية” دور بارز في تنظيم القاعدة، لاقترابه من قيادات التنظيم لقدرته على “كتم الأسرار” وولائه التام للقيادات.

بعد ثورة 17 فبراير ظهر شعبان هدية بقوة في ساحات القتال إلى جانب مقاتلي الجماعة الإسلامية المقاتلة في ليبيا، وكان قائدا ميدانيا لعدد من العمليات التي استهدفت الجيش الليبي التابع للقذافي، ونال ثقة الأمريكان وتقابل مع السيناتور الأمريكى الجمهوري “جون كيري” أثناء وجوده في ليبيا عقب مقتل القذافي.

بعد نجاح جماعة الإخوان المسلمين في السيطرة على المؤتمر الوطني العام، عقب إقرار قانون العزل السياسي، صدر قرار من رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبو سهمين أواخر يوليو 2013، بتأسيس غرفة عمليات ثوار ليبيا برئاسة شعبان هدية وكانت مدعومة من رئيس الحكومة السابق علي زيدان حيث قام بدعمها بمبلغ 900 مليون دولار كم تحصل هدية على دعم من قطر حيث كانت يسافر باستمرار للدوحة للحصول على الأموال والسلاح لتمويل مليشياته التي فاق عناصرها العشرة آلاف مقاتل.

في يناير 2014 اعتقلت السلطات المصرية هدية أثناء تواجده في جمهورية مصر في مكان ما بين الإسكندرية ومطروح، وقُيل إنه كان برفقة عدد من قيادات الإخوان في مصر حيث بقيّ في السجن أربعة أيام، تعرض خلالها للتعذيب الشديد بالكهرباء وغيرها، وعقب اعتقاله جرت اتصالات بين الحكومتين المصرية والليبية لإطلاق سراحه وجاء ذلك عقب اختطاف أفراد من السفارة المصرية في ليبيا وهم الملحقين الثقافي والتجاري في السفارة إضافة لثلاثة موظفين آخرين على يد مسلحين ردا على احتجاز أبوعبيدة الزاوي..

تم استبعاد هدية من منصبه عام 2014 وتكليف العقيد صلاح معتوق بتولي مهام رئاسة غرفة عمليات ثوار ليبيا وليصبح شعبان عضوا في الغرفة مثله مثل أي عضو آخر.

يشار إلى أن رئيس قسم التحقيقات في مكتب النائب العام طرابلس “الصديق الصور” أصدر أمس الخميس مذكرة قبض تشمل عدد 6 ليبين من المحسوبين على تيار الإسلام السياسي المتشدد إضافة إلى عدد آخر من المعارضة التشادية والسودانية.

وأوضح الصور في المذكرة أن من الشخصيات الليبية بينهم رئيس حزب الوطن الليبي والقيادي في الجماعة الليبية المقاتلة السابقة “عبدالحكيم بلحاج” ، والإرهابي “إبراهيم الجضران” ، والقيادي الإرهابي “شعبان هدية” المكنى “أبوعبيدة”، و”حمدان أحمد حمدان” ، و”علي الهوني”، و”مختار أرخيص”

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك