اخبار ليبيا الان

حراك نسائي ليبي يواصل الدعوة لعودة النظام الملكي

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

 

وقالت أمينة الحاسية، إحد مؤسسات الحراك، إن “المبادرة أُعلن عنها يوم الخميس الماضي بموافقة 243 امرأة ليبية، واليوم وصل عدد الموقعات عليها إلى ما يقارب 500 امرأة”، مؤكدة أن الحراك “لن يتوقف عن الضغط من أجل لفت الأنظار لرأينا”.

 

وحول أسباب إطلاق المبادرة، أوضحت الحاسية أن”الحراك تابع الحلول المحلية والدولية التي طرحت للأزمة، وآخرها اتفاق الصخيرات، وكلها باءت بالفشل، ولا يمكننا الصمت فالأزمة تزداد والمواطن ملّ الفترات الانتقالية”، مشيرة إلى أن المبادرة ترى أن للبلاد دستوراً يمكن أن يحقق التوافق وما يتوجب فقط تفعيله، كما أنه يتوفر في ولي العهد الملكي الحالي محمد الرضا السنوسي أسباب اجتماع الكلمة المحلية وإمكانيات التفاف الناس حوله”.

 

وتساءلت الحاسية: “ليبيا لديها دستور قائم ومعترف به دولياً استقلت على أساسه البلاد عام 1951، فما الحاجة لوضع دستور جديد؟”. ورأت ان ليبيا “لا يوجد فيها فراغ دستوري بل فراغ سياسي، يمكن حله فقط بعودة النظام الملكي الذي لا يزال شرعياً، ولكن أطاحه انقلاب عسكري غير شرعي”، مؤكدة أن المبادرة تحمل الحل الحقيقي للأزمة التي تحاول بعض الأطراف الحالية إغفاله وإلهاء الناس عنه.

 

وعن تواصل الحراك مع ولي العهد السنوسي، قالت “حاليا لا يوجد أي تواصل، لكننا انطلقنا من واقع كلمات ولي العهد بأنه مستعد للعودة إذا طلبه الليبيون، ونحن النساء جزء من المجتمع الليبي، وننادي بعودته الآن، خصوصاً بعد فشل كل المبادرات المحلية والدولية”، مؤكدة أن لقاءات نسائية سابقة تحدثت عن عودة الملكية رحب بها السنوسي عبر الإعلام.

 

وعن تواصل جهود الحراك، لفتت إلى أنه “الآن ليس لدينا سبل للتواصل إلا عبر وسائل الإعلام والإنترنت والتواصل الشخصي مع النساء الليبيات، ونتوقع ارتفاع العدد قريباً، فالتوقيعات لا تزال تصل تباعا”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك