اخبار ليبيا الان

وفاة مصمم شعاري “الخطوط الليبية” و”نادي الأخضر”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

توفي مصطفى كمال الجيلاني الحمري مصمم شعار الخطوط الجوية الليبية ومصمم شعار نادي الأخضر الرياضي عن عمر يناهز 70 عاما في مدينة البيضاء
الجيلاني الحمري من مواليد المرج عام 1947، وقد أقام في في مدينة البيضاء منذ عام 1962 وأصبح واحدا من أبرز شباب المدينة وروّادها
التحق بالنادي الأخضر تحت إشراف خير الله الفزاني وعطية بدر، وكان إلى جانب اهتمامه الرياضي رساما وخطاطا لديه إسهامات عديدة على المستوى المدينة وليبيا ككل
تخرج من كلية الأداب في بنغازي قسم الجغرافيا، وكان إماما وخطيبا نظرا لحفظه القرآن الكريم، ويتمتع بسمعة جديرة بالاحترام في بيئته وفقدَ اثنين من أبنائه في العام الماضي والذي قبله مما زاد حزنه وحسرته
عمل مصطفى كمال فترة بالإذاعة الليبية والإعلام والثقافة بالجبل الأخضر، وأثرى مكتبة الإذاعة بعدد من البرامج القيمة، والتي أكسبته شهرة واسعة في المدينة
غادر الدنيا في بيته الكائن في منطقة البيضاء الجديدة عن عمر يناهز السبعين عاما بوفاة طبيعية، وتم تشييع جثمانه من مسجد عثمان بن عفان في وسط المدينة

The post وفاة مصمم شعاري “الخطوط الليبية” و”نادي الأخضر” appeared first on قناة 218.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • dh];j
    يادكتور امين بشير نبو المشير من الاخير المرحوم خليه في حاله وادعيله عليش الحسد
    المشير
    لاملتقى لا كلام فارغ هذا السراج وعقيلة صالح اكيد من غيرهم لانهم لا يريدوا المشير
    كارة ولا السراج
    لا ثني لا عقيل
    نبي انقولك يابوخمادة ياناضوري من الاخير المشير المشير
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .