اخبار ليبيا الان

ليبيا تطالب تونس بتسليم مخطوطات عبرية نادرة سُرقت من متحف السرايا الحمراء

ليبيا – قال أحد المشرفين على متحف طبرق محمد الصاوي إن المخطوطات والمجلدات العبرية التي ضبطتها السلطات التونسية سُرقت من متحف السرايا الحمراء بالعاصمة طرابلس،مشيراً إلى أنها كانت محفوظة في قسم المخطوطات والمجلدات بالمتحف وتم الاستيلاء عليها عقب الفوضى التي ضربت البلاد عام 2011وتم خلالها وقوع عمليات تهريب ونهب للآثار الليبية.

الصاوي لفت في تصريح خاص لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية أمس السبت إلى أن اليهود الليبيين كانوا يعيشون في مناطق الغربية خصوصاً في مدينتي طرابلس ومصراتة،قائلاً:”سوف نطالب السلطات التونسية بإعادة تلك المخطوطات إلى ليبيا لوضعها في مكانها الأصلي بالمتاحف الوطنية”.

يُشا إلى أن الناطق باسم الحرس الوطني في بني عروس بتونس حسام الدين الجبابلي قال في تصريح خاص لوكالة تونس أفريقيا للأنباء”وات” إن المخطوطات الليبية استولى عليها 3 من وسطاء تجارة الآثار من متاحف ليبية في فترة الانفلات الأمني عقب الثورة الليبية،لافتاً إلى أن هؤلاء الأشخاص ينتمون لشبكة متاجرة بالآثار بين تونس وبنزرت وليبيا وكانون يخططون لبيعها بـ1.5 مليون دولار تونسي.

وأضاف الجبابلي أنه بالتنسيق مع النيابة العمومية في بن عروس تم حجز المخطوطات وفتح تحقيق في القضية،لافتاً إلى أن  التقرير الصادر عن محافظ التراث بالمتحف الوطني بباردو سعاد التومي يؤكد بأن المضبوطات حسب المعاينة الأولية تعتبر من المخطوطات الأصلية والنادرة وذات قيمة تاريخية مهمة بحيث لا يمكن حيازتها أو الاتجار بها وفق ما تنصّ عليه الفصول 1 و2 و5 من مجلة حماية التراث.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك