اخبار ليبيا الان

الخراز : القيادة العامة رحبت بمبادرة توحيد المؤسسة الأمنية بين وزارتي داخلية الوفاق والمؤقتة

ليبيا – أكد مدير مكتب الإعلام بوزارة داخلية المؤقتة طارق الخراز على أن مبادرة توحيد المؤسسة الأمنية إنبثقت من كوادر وزارة الداخلية بحكم أنها وزارة سيادية على مستوى إقليم الدولة الليبية أو للتطرق للشؤون السياسية التي أدت للزعزعة الأمن والاستقرار.

الخراز قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الملف” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد إن الهدف من توحيد الجهود هو توحيد المنظومات الدولية فيما يتعلق بالقيود الإدارية وبالإضافة لقوة عمل وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن ما يتعلق بمنظومة الجنايات هي ليست ادارة الداخلية، مؤكداً على أن القضاء في ليبيا والسلطة القضائية والنيابة العامة في ليبيا موحدة كما أن التعليمات التي تأخذها الشرطة في طرابلس وبنغازي أو الجنوب الليبي تأتي لإصدار أحكام قضائية وغيابية ضد المطلوبين.

ولفت إلى ان المنظومة الأمنية تعرضت لعرقلة خلال السنوات الماضية بسبب المشاكل السياسية فهي التي كانت تعمم على كل الجناة والمطلوبين في الحوادث اليومية على مستوى الدولة الليبية، مبدياً سعيهم حالياً إلى عودة المنظومة للتعميم على كل المطلوبين جنائياً بحيث في حال وقوع جريمة قتل أو واقعه في اختصاص مركز شرطة حي الأندلس يكون التعميم على الجاني في حال الهروب من بنغازي لطرابلس للجنوب الليبي أو إي مكان داخل الدولة وإحالتهم للجهات المختصة.

كما أوضح أن الإجتماع الذي عقد بين مدير أمن بنغازي ومدير أمن شرق طرابلس ناقش الخطة الأمنية التي شملت وزارة الداخلية وليس مدينة معينة، مبيناً ان الخطة تشمل منافذ الحدود الجوية أو البحرية في ظل وقوع عمليات التهريب التي تشرف عليها العصابات المنظمة لذلك تم الإتفاق على تشكيل 18 لجنة بهذا الخصوص.

فيما يتعلق بالدور العسكري ذكر أن المبادرة كانت معلنة وموجودة في بنغازي بحضور الوفود ولم تعرقل أي جهة عسكرية ذلك، مؤكداً على أن القيادة العامة بادرت ورحبت بكل الإصلاحات المتعلقة بالأمور الأمنية.

ختاماً شدد على أن المبادرة تسير بخطة ثابتة حيث إتفق وزيري الداخلية في حكومة الوفاق والمؤقتة على حلحلة جميع مشاكل المواطن بالقريب العاجل دون النظر للسياسيين.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • ياخراز بلا كذب القيادة لا تبيع دماء شهداء الكرامة ياعبيط انت من يومك اتحب اتصلق في جماعة السراج يعني جاهز للخيانة
    المشير
    لاملتقى لا كلام فارغ هذا السراج وعقيلة صالح اكيد من غيرهم لانهم لا يريدوا المشير
    كارة ولا السراج
    لا ثني لا عقيل
    نبي انقولك يابوخمادة ياناضوري من الاخير المشير المشير
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .