اخبار ليبيا الان

اختلاط المياه بالصرف الصحي يزيد معاناة سلوق

 

قال مدير مكتب الإعلام بمجلس سلوق البلدي عبد الحكيم الشتيوي، الأحد، إن مدينة سلوق تعدّ “منكوبة”، وإن مياه الأمطار قد اختلطت بمياه الشرب والصرف الصحي، وأغرقت الشوارع، وأدت إلى توقف كل مظاهر الحياة في المدينة.

وأوضح الشتيوي، في تصريح للرائد، أن مشكلة البنية التحتية المتهالكة في مدينة سلوق “قديمة” منذ عشرات السنين، وكل المسؤولين قد تجاهلوها، واصفًا حكومة الثني بـ “الميتة”.

وأضاف اشتيوي أن مياه الشرب المختلطة بمياه الصرف الصحي والفيضانات تسببت في تسجيل قرابة 30 حالة مرض معوي للأطفال، وحالات كثيرة لأمراض جلدية متعددة.

وذكر مدير مكتب الإعلام بسلوق، أن فرق الهلال الأحمر وبعض التجار قدموا أغطية وفرشا وبدل إيجار لمن تضررت منازلهم جراء الأمطار الغزيرة، في حين لم يحرك المسؤولون ساكنًا.

وأشار الشتيوي إلى وصول بعض المساعدات من حكومة الوفاق للمواطنين، مبينًا وجود تواصل مع المنظمات الإنسانية والمجتمع المدني، لكن دون جدوى حتى الآن.

وكان المجلس التسييري لبلدية سلوق أعلن، في بداية الشهر الحالي، البلدية منكوبةً؛ جراء تدهور بنيتها التحتية بسبب تساقط الأمطار الغزيرة عليها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من شبكة الرائد الاعلامية

عن مصدر الخبر

شبكة الرائد الاعلامية

شبكة الرائد الاعلامية

أضف تعليقـك