اخبار ليبيا الان

جضران : الصديق الصور منتحل للصفة ويخدم مشروع الثورة المضادة

ليبيا – أعلن المُعاقب من مجلس الأمن والولايات المتحدة الأمريكية إبراهيم جضران اليوم الأحد رفضه الإمتثال لأمر القبض الصادر في حقه من قبل مكتب النائب العام على خلفية ضلوعه في الهجمات المتكررة على المنشآت النفطية وإستعانته بالمعارضة التشادية .

جضران إتهم في تسجيل صوتي أصدره اليوم الأحد مدير مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور بتلفيق التهم له ، مدعياً بأن الاخير منتحل للصفة وأن مكتب النائب العام في ليبيا شاغر ولا يوجد من يحل محله وفقاً لقانون الاجراءات الجنائية ونظام القضاء .

وزعم بأن الصور قد إرتكب جريمة إنتحال الصفة وأدخل النيابة العامة في الصراع السياسي خدمة لأحد أطراف الصراع  ، معتبراً بأن هذا الاجراء جاء خدمةً لمن وصفه بـ” أحد قادة الثورة المضادة والداعين لحكم الفرد المتجبر” على حد زعمه.

يشار إلى أن هذا التصريح هو الأول للجضران بعد صدور عقوبات حظر السفر وتجميد الأصول بحقه من قبل مجلس الأمن والولايات المتحدة ، ويطرح ظهوره صوتياً فقط دون صورة علامة إستفهام وسط تقارير تحدثت عن إصابته البليغة فى الهجوم الأخير على منطقة السدادة نهاية العام الماضي  .

وتبع هذه العقوبات الدولة أمر قبض من النائب العام لتورطه في عدة جرائم داخل البلاد في الهلال النفطي وذلك من خلال قائمة مطلوبين صدرت فى 3 يناير الجاري وضمت أكثر من 30 شخص بينهم جضران وعبدالحكيم بلحاج وشعبان هدية ( أبوعبيدة الزاوي ) والمتمرد التشادي البارز تيمان آرديمي .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • dhp
    ياجضران امشير
    المشير
    لاملتقى لا كلام فارغ هذا السراج وعقيلة صالح اكيد من غيرهم لانهم لا يريدوا المشير
    كارة ولا السراج
    لا ثني لا عقيل
    نبي انقولك يابوخمادة ياناضوري من الاخير المشير المشير
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .