اخبار ليبيا الان

بلدي صبراتة يسجل 77 حالة مصابة بمرض اللشمانيا في المدينة

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

سجل المجلس البلدي لمدينة صبراتة، أمس الإثنين، 77 حالة مصابة بمرض اللشمانيا في المدينة.

 

وأوضح المجلس بصفحته على الفيس بوك، أن اجتماعا طارئا عقد بالمجلس بعد تسجيل الحالات، ضم بلديات العجيلات والجميل، والمنشية، وزلطن، ورقدالين، وزوارة، وصرمان، إضافة إلى مديري مكاتب شؤون الإصحاح البيئي، والخدمات الصحية، وفروع جهاز الحرس البلدي بالبلديات، ورئيس جامعة صبراتة، والمركز الوطني لمكافحة الأمراض، لوضع برنامج مستعجل لمكافحة مرض اللشمانيا الجلدية بالمنطقة.

 

وكشف بلدي صبراتة عن تواصله مع إدارة الخدمات الصحية بالمدينة، بشأن تجهيز عيادة خاصة بعلاج مرض اللشمانيا بمنطقة دحمان، داخل بلدية صبراتة، لتخفيف الضغط الحاصل على مستشفى المدينة.

 

وقال المجلس إن ادارة جامعة صبراتة ستتكفل بوضع خطة توعوية، داخل الكليات الواقعة ببلديات المنطقة الغربية.

 

وكان مدير المركز الوطني، لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، قد ناشد جهاز الإمداد الطبي، ووزارة الصحة، بتوفير علاج مرض اللشمانيا، بعد تسجيل انتشار واسع للمرض خلال السنوات الأخيرة.

 

وقال النجار في تصريحات إعلامية، إن المرض متوطن من سرت شرقًا، وحتى الحدود التونسية غربًا، باستثناء مدينة طرابلس التي لم تسجل بها أي حالات، وإلى مزدة جنوبًا، وسجلت العديد من الحالات آخرها في ضواحي مدينة سرت وتاورغاء، إضافة إلى تفشيه الفترة الماضية في مدينة زليتن.

 

 وأرجع النجار، سبب توقف برنامج مكافحة مرض اللشمانيا، طيلة السنوات الماضية، إلى نقص الإمكانيات، وعدم وجود ميزانية للمركز.

 

وأكد النجار، أن العلاج لم يصل حتى الآن، رغم جهود المركز، وتواصله مع المنظمات الدولية، ومنظمة الصحة العالمية، لتوفير أي شحنة بشكل طارئ، خصوصًا بعد انفجار الوضع، وتسجيل حالات كثيرة.

 

وأضاف مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، أن علاج مرض اللشمانيا غير متوفر في القطاع الخاص، مبينًا أن المرض يترك أثرًا وتشوهات في الوجه واليدين، في حال عدم توفير العلاج.

 

وكانت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، قد قالت إن شحنة من علاج مرض اللشمانيا، ذات منشأ أوروبي، ستصل إلى البلاد قريبا.

 

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أنها قامت بحجب شحنة تقدر ب95 حقنة من علاج اللشمانيا، ذات منشأ هندي، استلمت عن طريق وزارة الخارجية

 

وأضافت وزارة الصحة، أنها منعت صرف الشحنة وتوزيعها، بناء على خطاب مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، بشأن عدم مطابقة الشحنة للمواصفات القياسية.

 

وأكد البيان أن الوزارة اتبعت الإجراءات القانونية حيال الشحنة، بعد استلامها مباشرة، موضحة إحالة خطاب من المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بشأن إحالة عينة من الشحنة للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية.

 

ورفض مركز الرقابة على الأغذية و الأدوية بطرابلس، شحنة دواء ( نوع ‏ (Pentostam مخصص لعلاج مرض اللشمانيا، استورد عن طريق وزارة الخارجية، بحكومة الوفاق الوطني، لصالح وزارة الصحة.

 

وقال المركز في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك “، إن رفض الشحنة جاء لعدم مطابقتها للمواصفات القياسية، وعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.

 

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الخارجية الليبية، بحكومة الوفاق الوطني، عن وصول شحنة من دواء مرض اللشمانيا، بعد مجهودات بذلتها الوزارة، بالتعاون مع وزارة الصحة.

 

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية، إن الشحنة تتكون من خمسة وتسعين عبوة بسعة مائة ملليمتر، وهي في طريقها إلى مطار معيتيقة، قادمة من الهند، عبر مطار إسطنبول.

 

وأضاف المكتب، أن الشحنة جلبت من مصانع هندية متخصصة ومعتمدة، لدى منظمة الصحة العالمية، وجرى توفيرها في وقت قياسي، بالتعاون مع سفارات وقنصليات الخارجية، التي بذلت وسعها في توفير هذه الشحنة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك