اخبار ليبيا الان

مسؤولة أممية تبحث مع الهيأة الطرابلسية والمجلس الأعلى للأمازيغ الملتقى الجامع

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

بحثت نائبة الممثل الخاص للأمين العام للشؤون السياسية، ستيفاني وليامز، مع الهيأة الطرابلسية تحضيرات الملتقى الوطني الجامع، المزمع عقده برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

 

وحضر اللقاء من الهيأة الطرابلسية، لميس بن سعد، ومحمد المبروك، وعبد الرحيم الشيباني، الذين أعربوا من جانبهم عن دعمهم الكامل لـلملتقى الوطني الجامع.

 

وتناول اللقاء الذي جرى اليوم الخميس، بمقر البعثة في العاصمة طرابلس، آخر التطورات السياسية والاقتصادية والأمنية في ليبيا.

 

كما بحثت  نائبة الممثل الخاص للأمين العام للشؤون السياسية، مع عدد من أعضاء المجلس الأعلى للأمازيغ، التحضيرات للملتقى الوطني الجامع.

 

وتركز اللقاء الذي جرى أمس الأربعاء، بمقر البعثة الأممية في طرابلس، العملية السياسية في ليبيا.

 

وكان رئيس البعثة الأممية لدى ليبيا غسان سلامة، قد بين في حوار تلفزيوني بثته قناة ليبيا روحها الوطن، أن هدف الملتقى الوطني الجامع، هو إيجاد رقعة من التفاهمات للانطلاق نحو الاستحقاقات الانتخابية، إضافة إلى الاستفتاء على الدستور.

 

وأضاف سلامة أن الخطوة التي تلي التفاهم حول الجدول الزمني للانتخابات هو الملتقى الوطني الجامع، ومن ثم الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي لتحصين هذا التفاهم، بحسب قوله.

 

وتابع سلامة أن الملتقى الوطني الجامع هو عبارة عن إعلان لاتفاق الليبيين حول الجدول الزمني للانتخابات البلدية والنيابية والرئاسية

 

وأفصح المبعوث الخاص عن قيام البعثة بعملية تشاورية شملت 77 مدينة واجتماعا، استمعت فيها لليبيين وأصدرت تقارير حوت رغباتهم وتطلعاتهم، موضحا أن البعثة تتشاور حاليا مع الأطراف السياسية الفاعلة  ليروا مدى استعدادهم لتنفيذ تطلعات الليبيين.

 

واشترط سلامة تحديد موعد الملتقى الوطني الجامع بحدوث تفاهم عميق بين الأطراف الليبية، منوها إلى صعوبة تحديد الموعد قبل حدوث هذا التفاهم.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك