اخبار ليبيا الان

بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا تطالب بعدم استهداف المرافق الاقتصادية

ليبيا الخبر
مصدر الخبر / ليبيا الخبر

طالبت بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا جميع الأطراف إلى البعد عن استهداف المرافق الاقتصادية، وعدم المساس بالمدنيين، تحت أي ذريعة والتقيد التام بالقانون الإنساني الدولي

 

ودعت البعثة في بيان حول حادثة قصف حقل الفيل جنوب البلاد، إلى تحمل كل الأطراف مسؤولياتها في ضمان سلامة المواطنين، وتأمين ثروات البلاد التي هي ملك لجميع الليبيين.

 

وشددت البعثة على ضرورة حصر جميع العمليات العسكرية في مكافحة الاٍرهاب، والجريمة المنظمة في الجنوب.

 

وأبدت بعثة الأمم المتحدة استعدادها التام للمساعدة في تقريب وجهات النظر، وبذل مساعيها  لهذا الغرض، مذكرة جميع الأطراف بضرورة الالتزام بضبط النفس، وتغليب لغة الحوار.

 

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، قد وجه وزارة الخارجية التابعة لحكومته، بعرض القصف الجوي، الذي استهدف حقل الفيل، جنوب ليبيا، أمس السبت، على مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أنه اتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لمواجهة ما وصفه بالعبث المدمر.

 

 واعتبر المجلس في بيان إدانة قصف الحقل عملا إرهابيا، لا تسمح بارتكابه كافة القوانين والمعاهدات الدولية، وتعتبره جريمة ضد الإنسانية، مضيفا أنه يهدف إلى جر البلاد لمواجهات دامية تمد من عمر الأزمة.

 

وبين المجلس أن هذه المحاولة مدانة من قبل الشعب الليبي، الذي يتطلع إلى مرحلة جديدة يسودها السلام، محملا المسؤولية كاملة لمرتكبي هذا القصف، بحسب البيان.

 

وأوضح المجلس الرئاسي، أن طائرة مجهولة استهدفت طائرة مدنية تابعة للخطوط الليبية، كانت تقل  جرحى ومصابين من حقل الفيل لتلقي العلاج في العاصمة طرابلس.

 

وأضاف المجلس أن القصف الصاروخي استهدف مدرج المطار والبنية التحتية للحقل الذي يعد أحد الحقول الرئيسية في جنوب البلاد، وأحد مصادر رزق الليبيين.

 

 وجاء ذلك بعد أن قصفت طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، السبت، مطار حقل الفيل النفطي، الواقع بمدينة أوباري، جنوب غرب ليبيا.

 

وحدث القصف الجوي أثناء إقلاع طائرة مدينة، تقل عددا من مهندسي وعمال الحقل ومواطنين من أوباري، كانوا متوجهين إلى العاصمة الليبية طرابلس.

 

وأكد مصدر عسكري من مدينة أوباري، جنوب غرب البلاد، أن القذيفة سقطت خارج محيط المطار، نافيا وقوع قتلى أو جرحى في صفوف المدنيين أو العسكريين الذين يحرسون المطار.

 

ويوم الخميس الماضي، أعلنت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الجنوب الليبي، منطقة محظورة أمام حركة هبوط وإقلاع الطائرات المدنية والعسكرية، إلا بتصريح خاص منها.

 

وهددت غرفة عمليات القوات الجوية التابعة لحفتر، بأن أي طائرة تدخل المجال الجوي بدون تصريح سيتم إجبارها علي الهبوط، والتعمل معها كهدف معادي ومشروع لطائراتها.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا الخبر

عن مصدر الخبر

ليبيا الخبر

ليبيا الخبر

أضف تعليقـك