اخبار ليبيا الان

السلاك يوضح حقيقة توجه المجلس الرئاسي للتصعيد بعد حادثة حقل الفيل

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أوضح الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، محمد السلاك أن المجلس لن يتجه للتصعيد عبر بيانه الذي أدان فيه القصف على حقل الفيل النفطي، وفقاً لما ذكره في اتصال لقناة العربية.

وبيّن السلاك أن التوجه إلى مجلس الأمن يهدف لإجراء تحقيق في الحادثة.

وكانت مصادر محلية قد أكدت تعرض حقل الفيل النفطي جنوب ليبيا لقصف جوي تركز على مهبط الحقل دون تسجيل إصابات حتى الآن.

وقصفت طائرات حربية تابعة لقوات شرق ليبيا بقيادة #خليفة_حفتر، أهدافا قرب حقل الفيل النفطي.

وقال مهندس بحقل الفيل النفطي، إن قوات شرق ليبيا نفذت أربع ضربات جوية تحذيرية قرب الحقل، السبت.

وأضاف أن المستهدف من التحذير هو علي كنة آمر منطقة سبها العسكرية والذي عينه رئيس وزراء حكومة الوفاق، فائز السراج، الأسبوع الماضي.

ووردت لاحقا أنباء عن هبوط طائرة مجهولة في الحقل النفطي.

وأكد قائد عمليات القوات الجوية، اللواء محمد منفور، إطلاق طلقات تحذيرية لطائرة هبطت في حقل الفيل النفطي جنوب ليبيا بسبب عدم امتثالها لقرار الجيش الليبي بمنح وحظر الطيران واستخدام المطارات في جنوب البلاد.

يذكر أن حوض الفيل يقع في منطقة حوض مرزق جنوب البلاد والتي تسيطر عليها قوات المعارضة التشادية المتحالفة مع مجموعات مسلحة.

وبحسب بعض المعلومات الواردة من مصادر، فإن الجماعات المسلحة تستعمل المهبط لاستلام الأسلحة القادمة من مناطق أخرى ونقل الجرحى.

فيما دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الذي يترأسه السراج، القصف الذي تعرض له حقل الفيل، وقال إن القصف استهدف طائرة مدنية كانت تقل جرحى من مزرق إلى طرابلس.

ومن جانب آخر، ذكرت مصادر مقربة من الجيش الوطني أن الهجوم الجوي الذي استهدف مهبط حقل الفيل كان لتحذير طائرة تنوي الإقلاع.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك