اخبار ليبيا الان

كابتن طائرة الخطوط الليبية يروي تفاصيل عملية نقل جرحى من حقل الفيل

سبها-العنوان

قال كابتن طائرة الخطوط الليبية التي حطت على مدرج حقل الفيل النفطي، يوم السبت، وكانت معدة لنقل جرحى من القوات المناوئة للقوات المسلحة إضافة إلى نقلها لـ “علي كنه” وتعرضت لتحذير من قبل سلاح الجو الليبي إنهم علموا بعد ركوبهم إلى الطائرة بتغيير مسار الرحلة بعد أن كانت وجهتهم إلى مطار غات.

وأكد كابتن الطائرة، خلال لقاء مصور مع آمر الغرفة الرئيسية لعمليات الكرامة، اللواء عبدالسلام الحاسي، وآمر الغرفة الرئيسية لعمليات القوات الجوية، اللواء، محمد المنفور، بالقيادة العامة للقوات المسلحة، إن طاقم الطائرة لم يكن يعلم بوجود “كنه” ضمن ركاب الرحلة.

ونفى الكابتن، صحة ما جرى تناوله بشأن استهداف الطائرة، يوم السبت، من قبل القوات الجوية، وعلى متنها مدنيين في منطقة الجنوب الغربي، مشيرا إلى أنهم تلقوا تحذيرات منها فقط.

وأكد، أن الضربات التحذيرية التي وجهتها القوات الجوية كانت على بعد نحو 5 كيلومترات من مطار حقل الفيل.

وأفاد الكابتن، أنهم علموا بعد تغيير الرحلة بأن عليهم الهبوط في مطار حقل الفيل لنقل عدد من المصابين والجرحى، مؤكدا أنهم لا يعرفون طبيعة الجرحى والمصابين.

كما أكد، أنهم علموا بعد هبوط الطائرة على المدرج بأن لا وجود لتصريح بالهبوط أو الطيران داخل الأجواء المحظورة من قبل القوات المسلحة.

ووجه الكابتن التحية للقوات المسلحة على تقديمها لكافة الخدمات لطاقم الطائرة، بعد هبوطها في مطار تمنتهت بطلب من القوات الجوية، وذلك بعيد إقلاعها من حقل الفيل.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك