اخبار ليبيا الان

السفارة الليبية في باريس ترفض استقبال طلبة ليبيين يطالبون بمستحقات التأمين الصحي

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

طالب طلبة موفدون للدراسات العليا بفرنسا سفارة بلادهم بصرف مستحقات التأمين الصحي للطلبة والمتراكمة منذ ثلاث سنوات.

وقال أحد هؤالاء الطلبة في اتصال بـ«بوابة الوسط»، إن «حوالي 25 طالبا توجهوا صباح اليوم الثلاثاء إلى مقر السفارة الليبية بباريس لإبلاغ المسؤولين فيها بمطالبهم، إلا أن مسؤولي السفارة أقفلوا الأبواب أمامهم، ولم يتمكنوا من التواصل مع أي من المسؤولين بمن فيهم الملحق الطلابي».

واشتكى الطلبة مما وصفوها بـ«المعاملة السيئة التي عوملوا بها من قبل السفارة، رغم اتفاقهم على تكليف من يمثلهم لمقابلة السفير حامد الحضيري، بغرض الإبلاغ بمطالبهم، إلا أن الأخير رفض ذلك، ما اضطر الطلبة التوجه إلى السلطات الفرنسية المعنية للحصول على إذن بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر السفارة».

وأوضح طالب آخر لـ«بوابة الوسط» أنه يجري «استقطاع حوالي 2500 يورو من مستحقات الطلبة سنويا كرسوم لصالح التأمين الصحي»، معربا عن «قلق الطلبة من أن يكونوا قد أجبروا على دفع ثمن تجاوزات مالية تتعلق بالتفويضات الواردة إلى السفارة، خاصة على ضوء ما احتواه تقرير ديوان المحاسبة حول التجاوزات المالية في السفارة الليبية».

طلبة ليبيين أمام السفارة الليبية في باريس. 12 فبراير 2019(الوسط)

طلبة ليبيين أمام السفارة الليبية في باريس. 12 فبراير 2019(الوسط)

طلبة ليبيين أمام السفارة الليبية في باريس. 12 فبراير 2019(الوسط)

طلبة ليبيين أمام السفارة الليبية في باريس. 12 فبراير 2019(الوسط)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليق

  • من الضروري بعد تحرير العاصمه و استقرار الامور في ليبيا بحب اعادة النظر في هيكلة وزارة الخارجيه و سفاراتها غي الخارج و تطهيرها من مرتزقة الناتو الصياع المجرمين و الجهلة الذي اعتبروا العمل في السفارات غنيمه. خاصة و انه لذينا العديد من الخبرات و الكفاءات من المتقاعدين الذين لا يسعون وراء اي كسب مادي و الذين فضلوا الانتقال لجهات اخري من يكونوا سفراء لكمشة. في عهد القذافي تعتبر جريمه ان ترفض مقابلة مواطن مهما كانت صفته ووحاجته. خونه و عملاء. وحتي تعود واجهة ليبيا الي ماكانت عليه قبل النكبه