اخبار ليبيا الان

عبدالعزيز ينعى قادة ” مجاهدي درنة ” ويتهم المشري ضمنياً بخذلانهم

ليبيا – إنتقد عضو المؤتمر العام المنتهية ولايته محمود عبدالعزيز الورفلي ، الثلاثاء ، رئيس مجلس الدولة خالد المشري محملاً إياه المسؤولية الضمنية عن المصير الذي إنتهى له من يصفهم بـ ” ثوار درنة ” .

وعبر صفحته على ” فيسبوك ” ألمح عبدالعزيز بذلك عندما قال ” : من نالوا المناصب باسم الوفاء للشهداء ومن تشدقوا طويلاً بفبراير بلعوا ألسنتهم ولَم يستطيعوا تقديم التعزية فيمن كانوا سبباً في وصولهم الى هذه المناصب.فلا نامت أعين الجبناء ” .

وفى منشور سابق لهذا المنشور ، نشر عبدالعزيز صورة من كتاب قال بأن منظمة إغاثية ( سويسرية ) تأسست فى البيضاء وجهته إلى رئيس مجلس الدولة خالد المشري بشأن جرحى درنة ولكنها لم تجد أي إجابة .

كتاب المنظمة السويسرية الموجه للمشري – المصدر : محمود عبدالعزيز

كما نعى عبدالعزيز عناصر ” شورى المجاهدين ” عبر منشور آخر قائلاً : ” على مثل رجال درنة تدمع المقل ، إتفقت أو إختلفت معهم  ولكنهم نوع نادر من الرجال ، قاتلوا داعش بكل رجولة وقاتلوا الشلتت والمتخلفين ودافعوا عن أنفسهم ولَم يولوا الأدبار ”  .

وقال الورفلي بأن التاريخ سيلعن من وصفهم بـ ” الشلتت والهبود ” فى – إشارة منه لقوات الجيش والقوات والقبائل الساندة  وكل من ساندهم – قائلاً : ” لكن التاريخ سيذكر رجولة وصمود الشاعري وديسكة ورفاقهم رحمكم الله وتقبلكم في عليين ورحم الله ضعفنا وتخاذلنا في نصرة الرجال ” .

يشار إلى أن كل من عبدالعزيز والمشري كانا من المترشحين عن حزب العدالة والبناء لإنتخابات المؤتمر الوطني وكانا على وفاق حتى مابعد عملية فجر ليبيا حيث كان الورفلي يقدم برنامجاً تلفزيونياً تعبوياً من خلال إحدى القنوات الموالية ،  ولكنهما إختلفا لاحقاً بسبب إختلاف وجهات نظرهم حول مشروع الحوار والوفاق الذي كان يرى فيه الحزب أهم هدف يمكن أن يتوج به عملية فجر ليبيا   .

المرصد – خاص

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • مازال انت يا تيس باذن الله لما تحصل بين أيدينا لن تري شمسا مرة اخري في حياتك ووتاكل علي شدوقك يا تيس

  • وإنت مازلت حي يا وبش يا منافق يا أفّاق يا دعيّ يا كريه يا ساقط يا لص يا خانب يا تيس يا تافه يا وضيع يا حقير يا نجس يا صعلوك يا خوانجي يا نذل يا متلون

    الحمد لله إنه فضحك وعرّاك وورّاك على حقيقتك… قداش كنا مخدوعين فيك ونسمعوا في كلامك إيام برنامج “بالليبي” على قناة “ليبيا لكل الأشرار”… لكن اليوم انفضحت وتعريت وبانت حقيقتك الوسخة يا أوسخ خلق الله… إيام معمر كنت أخضر للعظم وحتى السيارة اللي بيعطوهالك قلتلهم مانركبهاش لو ماكانتش خضرا… وكنت فاسد وخانب فلوس الليبيين ولاهف الدنيا كلها… ولما تأكدت إن نظام معمر حيطيح… قلبت عليه زي ما داروا كل الخوانجية الفاسدين المفسدين وأولهم الخسيس اللئيم المدعو علي الصلابي الواطي… لكن هذا مش غريب على جماعتكم النجسة الوسخة المتلونة الغدارة الخاينة

    إتفوووووووووووووووووه عليك وعلى الصلابي وعلى كل الخوانجية الخونة

  • قغعن
    الاعلام الخضراء والتفجيرات قريبا
    يالواء بوخمادة ياناضوري من الاخير المشير المشير
    ياحكماء يامشايخ ما تعبو ا نفسكم لانبو منكم حد
    لا نريد فرج اقعيم ولا الوكواك ولا بلعيد الشيخي ولا بوخمادة ولا السراج ولا باشاغا ولا الناضوري ولا البرعصي ولا امطلل ولا اي حد فكلهم جنود عند المشير
    المشير المشير المشير ياخنازير حتى ولو قدمت مع المشير فانكم جنود عنده ياجبناء
    بالرغم من كثرة النصائح من علماء السلفية منهم العلامة رسلان والفوزان والمدخلي وغيرهم ولكن بدون جدوى
    فالي الكل الي الجميع من خرجوا على ولي امرنا الشرعي الصائم الشهيد معمر العقيد
    الي من يسموا انفسهم بالثوار وكل التشكيلات المسلحة سواء كانوا صغار كباء نساء رجال اطباء مهندسون محامون رجال اعمال فنيون طلبة غيرهم فكلهم يعتبروا من الخوارج لانهم خرجوا على ولي امرنا الشرعي فاقول لكم مازال ماشفتوا شي ايها الاوغاد
    مازال ماشفتوا شي يامن تدعون انفسكم بالثوار او السلفية او ا مكافحة الجريمة و يا ردع الخونة
    فان الشباب السلفية الحقيقيين في بنغازي الكرامة لن يبقوا مكتوفي الايدي حتى ندمر كل من خرج علي ولي امرنا الشهيد الصائم معمر القذافي و هلاك كل من خان سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وخان اخواننا في التيار السلفي في ليبيا
    نحن عندنا في التيار السلفي بليبيا كل من خرج عن ولي امرنا الشهيد معمر القذافي ايا كان سواء عسكرييون او مدنييون اطباء او مهندسون او غيرهم او منضمون للسلفية نرو فيه من الخوارج لانه خرج على ولي امرنا الشرعي يا مبتدعة يا مجرمين .
    وهذه احدى وصايا الشيخ العلامة رسلان والفوزان ومحمد و ربيع المدخلي يا ردع الخونة فالسلفية منكم براء
    اخوكم حسين الدرسي الليثي بنغازي ـ احد جنود المشير خليفة حفتر و القادة محمود الورفلي واشرف الميار وعبدالفتاح بن غلبون فهؤلاء قادتي وأمرائي الشيخ رسلان والفوزان محمد و ربيع المدخلي يا فسقة يا خائني السلفية في كل ليبيا يا مبتدعة يا مجرمين .