اخبار ليبيا الان

السريري: مجلس النواب يعمل على عرقلة مشروع الدستور

ليبيا – أكد رئيس اللجنة القانونية بمجلس الدولة فتح الله السريري على أن مدى إمكانية إجراء الإنتخابات يحتاج لتهيئة الظروف الموضوعية لها لأنها تتطلب توفير مؤسسات دولة والعمل اللوجستي على الأرض ووجود قاعدة دستورية ومشروع الدستور وقانون إنتخابات وذلك من خلال تكاتف الجهود الداخلية والعمل الدولي.

السريري قال خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “بانوراما الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد إنه لا يمكن عزل ليبيا عن محيطها سواء القاري أو الدولي، معتبراً أن وجود الإرادة الحقيقية لن يجعل من إجراء الإنتخابات أمراً صعباً.

ويرى أن مجلس النواب قام باستحقاقاته المطلوبة وفق الإجراءات القانونية والدستورية وما هو متعارف عليه لكنه يعرقل هذه المسائل وفي حال صحح هذه الاستحقاقات وأخذ على عاتقه والقوى السياسية والعسكرية الأخرى سيكون من الممكن إجراء الانتخابات.

وتابع مضيفاً:”نحن الآن أمامنا 8 شهور من الممكن أن نجري فيها الانتخابات في حال وجود إرادة حقيقية والأمم المتحدة تقوم علينا نحن أعضاء فيها وندفع مساهمات ولدينا حقوق عليها، كما أن الاستقرار يهم الليبيين ودول الجوار والمجتمع الدولي فإن توافقت المصالح على استقرار ليبيا وكان هناك دفع قوي ليس فقط شعارات فمن المحتمل إجراء الانتخابات”.

كما تسائل عن سبب عرقلة مجلس النواب لمشروع الدستور وعدم إلتفاف الجميع حوله بالرغم من كونه وثيقة ليبية بإمتياز وستنقل البلاد لمرحلة الإستقرار، مشدداُ على ضرورة مشاركة الشعب وتحمله مسؤولية خياراته فالاستفتاء يجعل الليبيين يشاركون بمسؤولية تحديد مصيرهم.

السريري إعتبر أن التزام كافة الأطراف بالنتائج الانتخابية إن أقيمت يحتاج إلى قوة تفرض عليهم الإلتزام إن كان الجميع يرغب بالوصول للإستقرار والحل في ليبيا، مشيراً إلى أهمية وجود الإرادة الوطنية وإن لم تكن فلا بد من الإرادة الدولية التي كان لها دور كبير في ليبيا لأن كل الأطراف لديها أذرع خارجية بحسب قوله.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك