اخبار ليبيا الان

جمعيات إفريقية تتهم ساركوزي باغتيال الزعيم معمر القذافي وزعزعة استقرار القارة الإفريقية

اتهمت حوالي 15 جمعية إفريقية غير حكومية الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بالوقوف وراء اغتيال الزعيم معمر القذافي والضلوع بدور كبير في زعزعة استقرار القارة الإفريقية.

وقامت الجمعيات التي اتحدت تحت اسم “الجبهة الدولية للجمعيات المدنية  الإفريقية” (Fispa)؛ بتقديم شكوى لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد ساكوزي، تتضمن اتهامه بإطلاق عملية عسكرية فرنسية في ليبيا كان من بين أهدافها اغتيال الزعيم معمر القذافي؛ محملينه مسؤولية الاضطراب السياسي الذي تعيشه ليبيا والذي تسبب في مقتل نحو 50 ألف ليبي إضافة إلى حدوث اضطرابات كبيرة في المنطقة.

وأعلنت الجمعيات إنها تقدمت  بهده الشكوى ضد نيكولا ساركوزي بتهمة اغتيال القذافي لأن لديه تأثير كبير وسلبي على القارة الإفريقية والشعوب الإفريقية، وبالتالي،  فهو ليس إجراءً قضائياً بقدر ما هو سياسي ضد من يصفه المسؤولون في هذه الجمعيات بـ“القاتل”.

وقالت إنها حتى وإن استبعدت أن يتم تحقيق هدفها من هذه الشكوى إلا أن الأمور ستوضح، معتبرة أن عدم تجاوب المحكمة الجنائية الدولية ، يعني أنها تختار “زبائنها”.

وستنظر المحكمة الجنائية الدولية في هذه الشكوى التي تقدم بها محامي الجمعيات ضد نيكولا ساركوزي باتهامه بارتكاب جرائم حرب  وجرائم ضد الإنسانية.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية

عن مصدر الخبر

جريدة الايام الليبية

جريدة الايام الليبية

أضف تعليقـك