اخبار ليبيا الان

بعد تأكد الرئاسي التنسيق مع “الافريكوم”  .. الأخير ينفي شن أي غارات في ليبيا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – خاص

نفت القوات الأمريكية في أفريقيا “الافريكوم”  قيامها بقصف موقع كان يتمركز به عدد من أفراد أنصار تنظيم القاعدة بضواحي مدينة أوباري، مساء الأربعاء.

وكان الناطق الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك، قال في وقتًا متأخر أمس إن القوات الأمريكية في أفريقيا قصفت مواقع كان يتمركز به عدد من أفراد أنصار تنظيم القاعدة بضواحي مدينة أوباري .

وأضاف السلاك في حسابه بموقع “تويتر”، أن هذا القصف يأتي في إطار التنسيق المستمر والعلاقة الاستراتيجية بين ليبيا والولايات المتحدة الأميركية في حربها على الإرهاب.

وبين السلاك أن هذا العمل يأتي بعد لقاء وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة ونظيره الأميركي“مايك بومبيو” في الاجتماع الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” الأسبوع الماضي، والذي أكد فيه الطرفان استمرار التعاون في مكافحة الإرهاب والتطرف.

يشار إلى أن الرئاسي أكد أن سلاح الجوي الأمريكي قصف موقع يتمركز به عدد من عناصر تنظيم القاعدة بضواحي مدينة أوباري مبينة أن مجموعة داعش المستهدفة بالقصف الأمريكي كانت قد فرت من حي الشارب الواقع فى شمال مدينة أوباري منذ أسبوع نحو الصحراء الجنوبية ونعتقد بأن من بين عناصرها أعضاء أجانب.

وكان سلاح الجو الأميركي قد نفذ في نوفمبر الماضي ضربة جوية بالقرب من منطقة العوينات أسفرت عن مقتل 11 عنصر من تنظيم القاعدة بحسب بيان رسمي من  قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا “الافريكوم”.

والغريب في الأمر، أن المجلس الرئاسي أدن تحركات القوات المسلحة في الجنوب الليبي، إضافة إلى تقديم القائم بأعمال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة السفير المهدي المجربي بشكوى إلى رئيس مجلس الأمن الدولي ضد القيادة العامة بشأن العمليات .

وكانت الإدانت تؤكد أن الجيش يقوم بتصفية أبناء الجنوب، وأن الهدف من عملياته هو تطهير عرقي لبعض القبائل المتواجدة في الجنوب .

ولكن تصريحات السلاك أمس الأربعاء بأن هناك مجوعات إرهابية تابعة لداعش في الجنوب، قد كشفت النقاب على تخبط الرئاسي وحكومته التي أصدرت العديد من القرارات والبيانات في الأحداث الواقعة في كافة أرجاء ليبيا .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك