اخبار ليبيا الان

مصلحة الآثار :نعمل على رفع 5 مدن تاريخية ليبية من قائمة حظر التراث العالمي

ليبيا – أكد مدير مصلحة الآثار التابعة للمجلس الرئاسي محمد الشكشوكي أمس الأربعاء أن المدن التاريخية الخمسة المسجلة في التراث العالمي وضعت في قائمة الخطر عام 2016 نتيجة اعتبارات رأتها لجنة التراث العالمي.

الشكشوكي أوضح في تصريحات خاصة لموقع “أصوات مغاربية” أن تلك الأعتبارات التي رأتها لجنة التراث العالمي تعود إلى سوء إدارة المواقع الأثرية من قبل الدولة والحالة السيئة لحفظ الآثار والافتقار إلى عمليات الترميم بالإضافة إلى الإنتهاكات في الحرم الأثري وتدمير بعض المواقع الأثريةونقص جوانب الحماية الأمنية.

وأفاد الشكشوكي بأن مصلحة الآثار ناشدت حكومة الوفاق للالتفات لآثار ليبيا لما له من تأثير على الأمن القومي،كاشفا أن المجلس الرئاسي شكّل لجنة وافت لجنة التراث العالمي باليونسكو بتقرير عن المواقع الأثرية وصفه بالمتكامل.

مدير مصلحة الآثار أشار إلى أن المصلحة طلبت من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج التنسيق للقاء المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة من أجل تحشيد الجهود لإقناع لجنة التراث العالمي بفك الحظر عن المواقع الأثرية الليبية.

ومن جهته،أكد مدير مصلحة المدن التاريخية التابعة لوزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاق الصديق الرقيق في تصريح لذات الموقع أن عدم ورود تقارير كافية إلى لجنة التراث العالمي أحد الأسباب الرئيسية في إستمرار وضع حظر على المواقع الأثرية الليبية.

​وأضاف الرقيق: “نحاول إرسال تطمينات إلى لجنة التراث العالمي لرفع الخطر عن المواقع الأثرية الليبية رغم عزوف خبراء اليونسكو عن القدوم إلى البلاد بسبب الحالة الأمنية كما يقولون”،موضحاً أن رفع الحظر وإزالة المدن الأثرية في ليبيا من قائمة الخطر سيساهم في استرجاع القطع الأثرية المسروقة الموجودة في دول أخرى.

وتابع مدير مصلحة المدن التاريخية :”عندما تشعر المنظمات الدولية بجدية وإصرار المسؤولين عن التراث في ليبيا في حماية الموروث الثقافي ستقف مع الليبيين في استرجاع ممتلكاتهم الثقافيةإضافة إلى دعمها من أجل أعمال الترميم من الهيئات والمنظمات المختصة”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك