ليبيا الان

داعش يعدم ضابط شرطة شرق مصراتة

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أعدم تنظيم «داعش» عشية أمس الاحد أحد ضباط الشرطة يدعى «مفتاح سعد العبدلى» من سكان بلدة أبوقرين شرق مدينة مصراتة.

وقال مصدرمحلي ببلدة أبوقرين العبدلي قبض علية عناصر التنظيم من منزلة وتم اعدامة بالمنصة أقامها «داعش» للاعدام والصليب فى أبوقرين اليوم رميا بالرصاص.

وأعدم تنظيم «داعش»،ظهر أمس الأحد أحد الضباط المتقاعدين بالجيش الليبي اسمه العقيد سعد محمد عبدالله الورفلي من سكان بلدة زمزم.

وقال مصدر من أعيان المنطقة في اتصال مع «بوّابة الوسط» إن الضابط ألقي القبض عليه أمس السّبت من منزله ببلدة زمزم، وأعدم اليوم ظهرًا رميًا بالرصاص، مشيرًا إلى أن عسكريين آخرين من المرجّح إعدامهم في المكان نفسه.

وكان تنظيم «داعش» قد أقام منصّة للإعدام والصّلب أمام مركز شرطة بلدة أبوقرين التي سيطر عليها التنظيم أمس الأول الخميس، بحسب ما أكده مصدر بالفرع البلدي أبوقرين، أمس السبت لـ«بوابة الوسط».

وأوضح المصدر أن التنظيم أقام ما يعرف بـ«ديوان الحسبة» بمنطقة القداحية زمزم، فيما تواجدت بعض قياداته، كما أقام نقاط تفتيش داخل البلدة تتولّاها عناصر تونسية وصومالية تتبع التنظيم، وباشر في عملية تفتيش واسعة لعدد من المنازل واعتقال من يعتبرهم مطلوبين.

وأكد مصدر بالمجلس البلدي أبوقرين أن تنظيم «داعش» قام بحملة اعتقالات للمواطنين المنتسبين للجهات الأمنية والعسكرية في بلدة أبوقرين شرق مدينة مصراتة، ولم يذكر المصدر لـ«بوابة الوسط» أي أسماء أو أرقام حول أعداد المعتقلين والأركان التي ينتسبون إليها.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة الوسط

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك