ليبيا الان

حكومة الثني تعاتب تونس والجزائر لتجاهلها

ليبيا المستقبل
مصدر الخبر / ليبيا المستقبل

وكالات: وجهت الحكومة الليبية المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب والمعترف به دوليا عتابا لتونس والجزائر لتجاهلهما توجيه دعوة لها لحضور الاجتماعات المغاربية وغيرها التي عقدت على أراضيهما. وكان رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد، قد ذهب إلى طرابلس، مؤخرا، في زيارة هي الأولى لمسؤول عربي في هذا المنصب في خطوة بدت داعمة لحكومة الوفاق الوطني التي احتضنتها تونس قبل انتقالها إلى العاصمة الليبية. وجاءت هذه الزيارة في أعقاب اجتماع مُغلق مع محمد الطاهر سيالة وزير الخارجية في حكومة الوفاق عُقد الخميس على هامش اجتماعات الدورة 34 لمجلس وزراء اتحاد المغرب العربي.

ولطالما كانت علاقة النظام التونسي بالحكومة الانتقالية في طبرق، متوترة، حيث تبدي تونس رغبة في التعاون مع الطرف الذي يسيطر على طرابلس بحكم الموقع الجغرافي (القريب منها). وقبل زيارة الصيد بأسابيع كان وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية الجزائري عبدالقادر مساهل قد زار العاصمة الليبية حيث التقى فايز السراج ومسؤولين عن المجلس الرئاسي الليبي. ويلاحظ وجود توافق جزائري تونسي فيما يتعلق بالتعاطي مع الشأن الليبي الذي يشكل تحديا كبيرا لكليهما خاصة على الصعيد الأمني.

وفي بيانها الذي نشرته على موقعها على فيسبوك، وجهت الحكومة المؤقتة كذلك انتقادات لاذعة للزيارات والوفود الرسمية الغربية لحكومة الوفاق الوطني. واتهمت حكومة الثني الدول الغربية وبخاصة الأوروبية بسعيها لفرض أمر واقع جديد في ليبيا والهيمنة على سيادة الدولة الليبية ومقدرات الشعب من خلال استغلال الأموال الليبية المجمدة في الخارج في دعم حكومة لم تنل ثقة مجلس النواب المنتخب.

وأكدت الحكومة الليبية المؤقتة استعدادها لتسليم مهامها إلى حكومة الوفاق الوطني المقترحة شريطة منحها ثقة مجلس النواب المنتخب وصاحب الحق الشرعي في ذلك. وشددت الحكومة في بيانها "لن نسلم المهام إلى حكومة الوفاق حتى تنال الثقة من مجلس النواب وإن تحصلت على ثقة دول العالم كافة". وأخفق مجلس النواب الليبي خلال الشهرين الماضيين في عقد جلسة رسمية للتصويت على منح الثقة للتشكيلة الحكومية التي تقدم بها فائز السراج. ويرى النواب المعترضون أنه لا بد من الاتفاق على جملة من الملفات وعلى رأسها قيادة الجيش قبل الاعتراف بالحكومة.

حكومة الثني تعاتب تونس والجزائر لتجاهلها

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع ليبيا المستقبل

عن مصدر الخبر

ليبيا المستقبل

ليبيا المستقبل

أضف تعليقـك