ليبيا الان

ما سر رسالة الأمم المتحدة إلى وسام بن حميد؟

نشر ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة من مسؤول في الأمم المتحدة موجهة للجيش الليبي حول أحداث بنغازي تشير إلى أنه سيرسل رسالة مماثلة لأحد قادة المجموعات الإرهابية المرتبطة بتنظيم “داعش” الإرهابي.

والرسالة موجهة من علي الزعتري، نائب الممثل الخاص للأمم المتحدة، إلى رئيس أركان الجيش الوطني الليبي اللواء عبد الرزاق الناطوري يطلب منه فيها التعاون لإجلاء “المدنيين الليبيين والعمال المهاجرين” من بؤر سيطرة “داعش”” وغيرها من جماعات الإرهاب في مدينة بنغازي.

ويشير الزعتري في رسالته إلى أنه سيرسل خطابا مماثلا إلى “القائد الميداني وسام بن حميد” في إطار جهود المنظمة الدولية التوصل لاتفاق!

ووسام بن حميد، أحد قيادات الإرهاب في شرق ليبيا ونشر له ليبيون على الإنترنت صورا في ظل علم داعش والقاعدة.

ومعروف أن ليبيا، التي كانت ممرا للإرهابيين إلى مناطق داعش في سوريا والعراق عبر تركيا، أصبحت مأوى لعائدين منهم بعد الضغط على داعش. ومن غير المعروف إن كان هؤلاء يصنفون على أنهم من “العمال الأجانب”.

ويسخر المعلقون على مواقع التواصل الاجتماعي من مساواة الأمم المتحدة في التعامل بين الجيش الوطني الليبي و”داعش” وأنصار الشريعة وغيرهما من الجماعات الإرهابية في ليبيا.

المصدر ــ سكاي نيوز عربية

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليق

  • مصدركم للأخبار المعادية للإسلام والمسلمين هُو صوت الصليبيين والقنوات الصهيونية الأوروبية ” سكاي نيوز عربية “. يُسمون المجاهدين إرهابيين والإرهابيين “الجيش اليبي”.